أسعار الذهب تصعد عند التسوية وسط ترقب لبيانات التضخم الأمريكية

شهدت أسعار الذهب العالمية  عند تسوية تعاملات الإثنين، حالة من الارتفاع وسط ترقب صدور بيانات اقتصادية في الولايات المتحدة قد تمنح مزيدا من الإشارات حول آفاق السياسة النقدية.

وتضمنت  تعاملات أسعار الذهب ، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر ديسمبر بنسبة 0.1% أو 2.30 دولار ليصل إلى 1794.40 دولار للأوقية.

وتتجه الأنظار نحو تقرير التضخم في الولايات المتحدة عن أغسطس، والمقرر صدوره غدًا، بالإضافة إلى بيانات خاصة بمبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي هذا الأسبوع.

وينظر المجتمع الاقتصادي لهذه البيانات باهتمام كبير، إذ تؤثر بيانات التضخم في قرار الفيدرالي الأمريكي بشأن التشديد ومدى قربه. ويطالب أعضاء الفيدرالي خلال اليومين الماضيين بالبدء في التشديد وتقليص مشتريات الأصول قبل نهاية العام من أجل السيطرة على التضخم، وقال عضو الفيدرالي، كابلان، أنه على الرغم من بيانات التوظيف السيئة، يمكن للاقتصاد الأمريكي البدء في التشديد من سياساته النقدية، لأن الاقتصاد ينتج الكثير من فرص العمل.

وكان عدد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد أبدوا اعتقادهم بضرورة بدء خفض مشتريات الأصول قبل نهاية هذا العام، رغم تقرير الوظائف الذي جاء أضعف من التوقعات في أغسطس.

وفي هذه الأثناء، صعد مؤشر الدولار الذي يرصد أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.1% عند 92.687 نقطة في الساعة 8:59 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

تأتي البيانات في أعقاب التعليقات من العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي بأن البنك المركزي يجب أن يبدأ في تقليص مشتريات الأصول هذا العام.

وقال أولي هانسن المحلل في ساكسو بنك: «لا يزال ضغط أسعار الذهب في ارتفاع ، ولكن مع النمو غير القوي بما يكفي لدعم قدر كبير من التناقص ، ناهيك عن رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ، فإن التوقعات لا تزال إيجابية بمجرد أن نحصل على بعض الزخم».

وبسبب وزنه على الذهب ، سجل مؤشر الدولار أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين ، مما رفع تكلفة المعدن على حاملي العملات الأخرى.

وقالت سيتى ريسيرش في مذكرة: «اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم 22 سبتمبر يلوح في الأفق أيضًا بالنسبة للذهب» ، مشيرة إلى أنه في حين أنه حافظ على تحيز طفيف متشدد قبل الاجتماع ، فإن مفاجأة حذرة قد تسمح للذهب بالاختراق صعوديًا نحو 1900 دولار.

ومن ناحيته ذكر هانسن من ساكسو «الطلب على البلاتين من صناعة السيارات يتباطأ على الرغم من أننا نشهد بعض علامات تحول الطلب من البلاديوم إلى البلاتين على أساس نسبي ، مما يمثل تحديًا لكل من الاستثمار والطلب المادي».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض