أوبك تتجه لتخفيض توقعاتها المتفائلة للطلب على النفط

توقعت مصادر أن تخفض منظمة أوبك توقعاتها لنمو الطلب على النفط في العام المقبل يوم غد وذلك مع استمرار تأثير سلالة دلتا على التعافي الاقتصادي.

وفي الأول من سبتمبر الحالي، رفعت أوبك بلس من توقعات لنمو الطلب على الخام في العام المقبل إلى 4.2 مليون برميل يوميا ارتفاعا من توقعات سابقة عند 3.28 مليون برميل يوميا، وفق رويترز.

ولدى أوبك حاليا أعلى التوقعات لنمو الطلب بين ثلاث جهات أساسية تصدر مثل تلك التوقعات، وهي أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأميركية ووكالة الطاقة الدولية، وتصدر الأخيرة تقريرها الشهري الأحدث يوم الثلاثاء.

وكانت أسواق النفط والأسهم أيضًا حصلت على دفعة من أنباء مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ. وقال محللون إن الدعوة عززت الآمال في علاقات أكثر دفئا ومزيدا من التجارة العالمية.

وقال جيفري هالي المحلل لدى OANDA للسمسرة «مكالمة بايدن-شي الهاتفية كان لها نفس التأثير على أسواق النفط كما كان لها على فئات الأصول الأخرى.»

كان خام برنت في طريقه لإنهاء الأسبوع بمكاسب طفيفة وصعد 41 بالمئة هذا العام ، مدفوعا بتخفيضات الإمدادات من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض التعافي في الطلب من الوباء.

ويوم الخميس الماضي، انخفض كلا عقدي الخام بأكثر من 1٪ بعد أن قالت الصين إنها ستفرج عن احتياطيات النفط الخام عبر مزاد علني للمساعدة في تخفيف تكاليف المواد الأولية المرتفعة لمصافي التكرير ، وهي خطوة وصفت بأنها الأولى.

سيتم التركيز الأسبوع المقبل على مراجعات لتوقعات الطلب على النفط لعام 2022 من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية. وقال مصدران من أوبك + إن من المرجح أن تراجع أوبك توقعاتها بالخفض يوم الاثنين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض