تحالف «الديدي جروب – جاما للإنشاءات» يستهدف توقيع عقود القطار المكهرب نوفمبر المقبل

كشف المهندس ميلاد منير مدير المشروعات بمجموعة الديدي، عن استهداف تحالف المجموعة وشركة جاما للمقاولات، توقيع العقود النهائية لتنفيذ مشروع القطار المكهرب الذي سيربط بين مينائي أبوقير وغرب بورسعيد، خلال شهر نوفمبر المقبل.

كانت الهيئة القومية للأنفاق والهيئة العامة للموانئ البرية والجافة وقعتا، نوفمبر الماضي، مذكرة تفاهم ثلاثية مع التحالف، بغرض إعداد دراسات جدوى المشروع بغرض تسهيل حركة نقل الركاب والبضائع بالطريق الساحلي الدولي

وقال مدير المشروعات بمجموعة الديدي لـ «أموال الغد»، إنه من المقرر انتهاء الدراسات المبدئية لتنفيذ المشروع منتصف الشهر الجاري، مشيراً إلى الاتفاق مع مركز الدراسات التابع لجامعة القاهرة بهدف الإشراف على تنفيذ جميع مراحل الدراسات المختلفة

أشار إلى أن الدراسات تتضمن تحديد مسار تنفيذ المشروع والجدوى الاقتصادية منه، بالإضافة إلى المناطق السكنية واللوجستية التي سيخدمها.

بحسب تصريحات سابقة للتحالف، تقدر التكلفة المبدئية لتنفيذ المشروع بقيمة 6 مليار يورو

من المقرر أن يمتد مسار القطار الكهربائي ليربط ميناء غرب بورسعيد بميناء أبو قير بالإسكندرية بطول حوالي 250 كم وموازياً للطريق الساحلي الدولي ماراً بمدن بورسعيد ودمياط ودمياط الجديدة وجمصة والمنصورة الجديدة وبلطيم وإدكو وأبو قير.

كما يعمل على ربط مواني (شرق التفريعة – بورسعيد – دمياط البحري – أبو قير) بالميناء الجاف المقرر إنشاؤه بمدينة دمياط الجديدة ، وربطه مع شبكة السكك الحديدية القائمة بمدن القناة (السويس – الإسماعيلية – بورسعيد).

ووفقا لهيئة الأنفاق، يساهم المشروع في تسهيل حركة نقل الركاب والبضائع بالطريق الساحلي الدولي وسيكون له مردوداً إيجابياً على النشاط الإقتصادي والتجارى بالمدن والمناطق الصناعية والموانئ التى يربط بها إذ يساعد في حركة الصادرات والواردات وكذلك في طرح المنتجات بالسوق المحلي.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض