«تسلا» تواجه تحقيقا رسميا بشأن نظام القيادة الآلية في سياراتها

وكالات– قرر المنظمون الفدراليون لسلامة المركبات في الولايات المتحدة الأمريكية بدء تحقيق رسمي في نظام القيادة الآلية في شركة تسلا للسيارات الكهربائية بعد سلسلة من الحوادث المميتة التي خلفت ما لا يقل عن 17 شخصًا مصابًا ومقتل شخص واحد.

وقالت المنظمة الوطنية لإدارة وسلامة الطرق في الولايات المتحدة إنها حددت 11 حادثًا حيث واجهت سيارات تسلا “مشاهد المستجيب الأول ثم اصطدمت بعد ذلك بمركبة واحدة أو أكثر”.

ويغطي نظام القيادة الآلىة ما يقدر بنحو 765 ألف سيارة عبر الموديلات التي تم تصنيعها بين عامي 2014 و 2021.

النظام هو ميزة القيادة الذاتية المحدودة من تسلا للسيارات الكهربائية والتي لا تزال تتطلب وجود إنسان للعمل.

وأضافت الوكالة أنه سيضم التحقيق طرازات تسلا Y , X , S، بالإضافة إلى طراز 3 من الأعوام 2014 وحتى العام الماضي، فيما يصل مجموعه إلى 765 ألف سيارة.

ويأتي ذلك، فيما أودى حادث لسيارة تسلا بحياة رجلين كانا بداخلها، في شهر مايو الماضي، وكانت السيارة تسير بنظام السائق الآلي، حيث انحرفت عن الطريق العام في ضاحية قريبة من مدينة Houston بولاية تكساس الأميركية، واصطدمت بجذع شجرة فاشتعلت فيها النيران، وتفحم من كان فيها احتراقا.

تراجعات حادة لسهم شركة “تسلا”

وشهد سهم شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية تراجعات حادة الاثنين، بعد أن فتحت المنظمة الوطنية لإدارة وسلامة الطرق في الولايات المتحدة تحقيقا رسميا للبحث في سلامة نظام القيادة الآلي في طرازات تسلا بعد تسجيل عدد من الحوادث.

واعتبارًا من الساعة 11:30 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة أمس الثلاثاء ، انخفض سهم تسلا بأكثر من 5% عن سعر إغلاق يوم الجمعة.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض