الأسهم الأمريكية تنخفض في بداية التعاملات.. و«داو جونز» يهبط أكثر من 250 نقطة

وكالات – سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية انخفاضا في مستهل تعاملات الثلاثاء مع صدور نتائج أعمال “وول مارت” وبيانات اقتصادية، وفي ترقب تصريحات لرئيس الاحتياطي الفيدرالي.

وتراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي 0.7% أو بمقدار 270 نقطة عند 35355 نقطة في تمام الساعة 04:35 مساءً بتوقيت مكة.

وهبط مؤشر “إس آند بي500” الأوسع نطاقًا 0.6% أو بمقدار 29 نقطة إلى 4451 نقطة.

وانخفض مؤشر “ناسداك” 0.9% أو بنحو 133 نقطة عند 14660 نقطة.

وانخفض سهم “وول مارات” هامشيًا بنحو 0.2%، رغم إعلان الشركة تسجيل إيرادات بقيمة  141.05 مليار دولار خلال فترة الأشهر الثلاثة المنتهية في يوليو، وهو مستوى أعلى من التوقعات عند 136.87 مليار دولار.

ومن المقرر أن يدلي “جيروم باول” بتصريحات على هامش مؤتمر يعقد افتراضيًا في وقت لاحق اليوم.

تراجع مبيعات التجزئة في أمريكا بأكثر من التوقعات خلال شهر يوليو

وانخفضت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة خلال يوليو بأكثر من التوقعات، إذ تضغط سلالة “دلتا” سريعة الانتشار على الاستهلاك.

ووفقًا لبيانات مكتب إحصاءات العمل الأمريكي الصادرة على موقعه الرسمي اليوم الثلاثاء، تراجعت مبيعات التجزئة 1.1% في يوليو على أساس شهري، مقارنة بتوقعات انخفاضها 0.3%، وبعدما زادت 0.7% في يونيو.

وفي الوقت نفسه زادت المبيعات على أساس سنوي 15.8%.

واظهرت البيانات تراجع مبيعات السيارات وقطع غيارها 3.9%، بينما زادت مبيعات متاجر الإلكترونيات بنحو 0.3%، فيما هبطت مبيعات متاجر الأثاث بنسبة 0.6%.

ارتفاع التكاليف يهبط بثقة بناة المنازل الأمريكية لأدنى مستوى في 11 شهرًا

من جانب أخر انخفضت ثقة بناة المنازل في الولايات المتحدة لأدنى مستوى في 13 شهرًا، مع ارتفاع تكاليف البناء وتراجع المعروض.

وكشفت بيانات الرابطة الوطنية لبناة المنازل، أن مؤشر ثقة بناة المنازل تراجع إلى 75 نقطة في أغسطس الجاري، مقابل 80 نقطة في الشهر الماضي وهي نفس توقعات المحللين.

ولفت التقرير إلى أنه في حين أن الاهتمام بشراء المنازل لايزال قوياً، فإن ارتفاع التكاليف ومشاكل نقص المعروض من بعض المواد الخام تسببا في ضعف مستويات بناء المنازل.

ويتوقع البيان تراجع الاضطرابات في المعروض من الإسكان خلال الأشهر المقبلة، ليعود السوق إلى الظروف الطبيعية.

وكانت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر أن متوسط سعر منزل الأسرة الواحدة في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 23% في الربع الثاني على أساس سنوي، ليسجل مستوى قياسياً جديدًا عند 357.9 ألف دولار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض