الأسهم الأمريكية تتراجع في الختام بعد بيانات سلبية.. و«داو جونز» يهبط لأول مرة في 6 جلسات

وكالات– سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية تراجعا في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد بيانات اقتصادية مخيبة للآمال ومع القلق بشأن تباطؤ التعافي الاقتصادي.

وهبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.8% أو 282 نقطة عند 35.343 ألف نقطة.

وانخفض مؤشر “إس آند بي 500” بنحو 0.7% ما يعادل 31 نقطة ليسجل 4448 نقطة، وتراجع مؤشر “ناسداك” 0.9% أو 137 نقطة عند 14.656 ألف نقطة.

وتوقف قطار الصعود القياسي لمؤشري “داو جونز” و”إس آند بي 500″، بعد 5 جلسات متتالية من الصعود، بعد تراجع أكبر من التوقعات لمبيعات التجزئة في الولايات المتحدة.

وسجل سهم “هوم ديبوت” هبوطًا بأكثر من 4% بعد نتائج أعمال كشفت ارتفاع مبيعات نفس عدد المتاجر بنسبة 4.5%، ما جاء أقل من التوقعات البالغة 5%.

وينتظر المستثمرون صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي غدًا الأربعاء، لرصد مناقشات أعضاء البنك المركزي حول آفاق السياسة النقدية والاقتصاد.

لجنة البورصات الأمريكية تحذر من مخاطر الاستثمار في الشركات الصينية

من جانب أخر حذر “غاري جينسلر” رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية  المستثمرين من مخاطر الاستثمار في الشركات الصينية.

وقال “جينسلر” في مقطع فيديو، إن هناك الكثير الذي لا يعرفه المستثمرون الأمريكيون عن بعض الشركات الصينية المدرجة في البورصات الأمريكية.

وكانت لجنة البورصات الأمريكية قد أوقفت مؤقتًا الطروحات العامة الأولية للشركات الصينية في “وول ستريت”، لحين تعزيز عمليات الإفصاح.

وأضاف “جينسلر”: “هذا يعني الكشف عن المخاطر السياسية والتنظيمية التي يمكن للحكومة الصينية – كما فعلت مؤخرًا – القيام بتغييرات كبيرة في القواعد في منتصف الأمر”.

ولفت إلى أنه طلب من موظفي الهيئة وقف قبول الاكتتابات العامة الأولية للشركات الوهمية التي تستخدمها المؤسسات الصينية لإدراج الأسهم في الولايات المتحدة، مطالبًا المستثمرين بالحصول على مزيد من المعلومات.

كانت السلطات الصينية قد أصدرت قيودًا على شركات عاملة في التكنولوجيا والتعليم الإلكتروني مؤخرًا، ما تسبب في خسائر قوية للمستثمرين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض