وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ مشروع القطار الكهربائي الخفيف«LRT»

أجرى الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل جولة تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع القطار الكهربائي (LRT) السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان).

حيث بدأت الجولة من محطة عدلي منصور المركزية التبادلية التي ستضم مجمع نقل متكامل الخدمات ومنطقة تجارية استثمارية على مساحة 15 فدانا ليتم تبادل الخدمة بين خمسة وسائل نقل مختلفة، تشمل محطة لمترو أنفاق الخط الثالث والتى تم افتتاحها وتشغيلها ومحطة للقطار الكهربائي الخفيف (LRT) ومحطة للسكك الحديدية «القاهرة / السويس» ومحطة للسوبرجيت.

بالإضافة إلى الأتوبيس الترددي (عدلي منصور / السلام)حيث اطلع الوزير على معدلات رفع كفاءة
خط القاهرة /السويس في المسافة من عدلي منصور حتى الروبيكي بطول 35كم.

وأكد الوزير على سرعة الانتهاء من تنفيذ المحطة المركزية التبادلية وفقاً للجدول الزمني وان تتم كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية.

ثم تفقد الوزير باقي محطات وكباري المشروع وكذا أعمال السكة والأسوار والورشة للاطمئنان على معدلات التنفيذ. حيث بلغت نسبة تنفيذ الاعمال المدنية للمرحلتين ( الأولى والثانية ) 91 %؜ حيث يشتمل المشروع على عدد 4 كباري سيارات تم الإنتهاء منها جميعاً وتشغيلها تجريبياً أمام حركة السيارات وهي كباري “الهايكستب والمستقبل 1والمستقبل 2 و الشروق” بالإضافة إلى عدد 7 كباري لمسار القطار الكهربائي وهي “الإسماعيلية وجنيفا والروبيكي1و 2 والسويس والعاصمة 1 و العاصمة ٢ “.

وبلغت نسبة التنفيذ الاجمالية لها 97 %، كما يشتمل المشروع على عدد 3 أنفاق تم الإنتهاء من تنفيذها بنسبة ١٠٠ % وهي نفق سيارات عند حدائق العاصمة ونفقين لمسار القطار وهما “نيو هليوبوليس وبدر” وكذلك يجرى تنفيذ الاعمال المدنية بالورشة بنسبة 73% والتى تضم عدد ٢٦ مبنى.

كما بلغت نسبة تتفيذ الأعمال الكهروميكانيكية للمشروع ٥٥.٦% حيث يجرى تركيب أعمدة الكاتنري التي تغذي القطار بالكهرباء

وقد اكد الوزير على ضرورة سرعة توريد باقي المعدات الخاصة بالانظمة الكهروميكانيكية مع قيام الهيئة القومية للانفاق بإختبارها تمهيداً لتركيبها خاصه وان الأعمال الإنشائية للمحطات قد قاربت على الانتهاء استعداداً لوصول القطارين اللذين تم شحنهما من الصين والمخطط وصولهما قبل نهاية أغسطس الجاري تمهيداً لاختبارهما وبدء التشغيل التجريبى لهما

كما تم التأكيد على ان تتم كافه هذه الاعمال بالتوازي مع استكمال تصنيع وتوريد باقي القطارات حيث بلغت نسبة تنفيذ أعمال الوحدات المتحركة ٦٧.٥% كما تفقد وزير النقل أعمال السكة ووجه بان يتم مد كابلات الكهرباء للاعمدة التي يتم تركيبها فوراً وكذلك الانتهاء من أعمال تنفيذ الطرق الواصلة بين الطرق الرئيسة و أماكن الانتظار بكافة المحطات

وكذلك تابع الوزير أعمال تنفيذ المرحلة الثالثة من المشروع والتي تشمل محطات: (كاتدرائية الميلاد – القيادة الاستراتيجية – المدينة الرياضية الدولية – العاصمة المركزية وهى المحطة التبادلية مع القطار الكهربائي السريع)

وأشار وزير النقل إلى ان القيادة السياسية وجهت بتنفيذ اماكن انتظار للسيارات في كافة محطات المشروع مشيراً إلى أهمية الاستغلال التجاري الأمثل لكافة المحطات لزيادة العوائد المالية لهيئة الأنفاق بالإضافة إلى ضرورة استمرار زيادة عدد المعدات والعمالة بمواقع العمل والعمل على مدار الساعة وترتيب أولويات وصول المعدات الخاصة بالأنظمة الكهروميكانيكة المختلفة طبقاً للخطة الزمنية لنهو الأعمال الاعتيادية وذلك بالتنسيق مع تحالف افيك /كريك الصيني لسرعة نهو الأعمال ليتم التشغيل التجريبي والافتتاح الرسمي للمرحلتين الاولى والثانية في التوقيتات المحددة.
خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر شريان تنمية جديد للمجتمعات العمرانية الجديدة (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان – العاصمة الإدارية الجديدة) علاوة على تبادله لخدمة نقل الركاب مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور ومع القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في المحطة المركزية ومع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة مدينة الفنون والثقافة.

واوضح الوزير انه فيما يتعلق بالمرحلة الرابعة من المشروع فقد وجهت القيادة السياسة بمد مسار القطار الى قلب مدينة العاشر من رمضان لخدمة المواطنين (الطلبة والعاملين بالمنطقة الصناعية المقيمين بالعاشر من رمضان والاهالي ) ليصبح طول مسار القطار بالكامل 103.3كم و بعدد 19 محطة بعد إضافة محطات (غرب العاشر – العاشر من رمضان – مركز المدينة)

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق