عمران: بدء العمل بأول جدول إكتواري مصري بنشاط تأمينات الحياة مطلع سبتمبر المقبل

أعلن الدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، عن الانتهاء من إعداد أول جدول إكتواري مصري بنشاط تأمينات الحياة لبدء العمل به بالسوق مطلع سبتمبر المقبل.

وأوضح أن صناعة التأمين المصرية بتطبيق هذا الجدول الاكتواري، سيتحقق لها التسعير العادل لوثائق تأمينات الحياة بما يتفق مع خبرة المجتمع لمعدلات الوفاة والعجز والذي نصت علية المادة (48) مكرر 3 من اللائحة التنفيذية لقانون الإشراف والرقابة على اعمال التأمين.

جاء ذلك على هامش افتتاح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء لمُجمع المعرفة للثقافة المالية-التابع للهيئة العامة للرقابة المالية، برفقة عدد من الوزراء، حيث أعطى البدء لفعاليات أنشطة الجهات التابعة لمُجمع المعرفة وهي معهد الخدمات المالية، ومركز المديرين المصري، والمركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية، والمركز الإقليمي للتمويل المستدام.

ويذكر أن الهيئة العامة للرقابة المالية قد اتفقت خلال العام الماضي مع إحدى الشركات الإنجليزية المتخصصة لتقديم الاستشارات في مجال الخبرة الإكتوارية لتدشين أول جدول إكتواري مصري، وذلك عقب توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة والشركة الأفريقية لإعادة التأمين والمتضمن تحمل الشركة الأفريقية لتكاليف ونفقات مشروع تدشين الجدول الاكتواري.

أسباب إنشاء الجدول الاكتواري

على مدار الـ30 عاماً الماضية قامت جمعية خبراء الإكتواريين وبالتعاون مع الهيئة المصرية للرقابة على التأمين سابقاً بعمل 3 دراسات إكتوارية تحليلية لاختيار أنسب جداول الحياة الإكتوارية التى تمثل الخبرة المصرية فى معدلات الوفاة فقط، ومنذ التسعينيات كانت آخر دراسة إكتوارية تحليلية معلومة وهو ما يوضح الفجوة الزمنية الكبيرة فى شأن جداول الحياة المستخدمة فى سوق التأمين المصري.

وعلى الرغم من أن معظم شركات تأمينات الحياة تستخدم جداول الحياة الإنجليزية والتى تمثل فجوة زمنية تزيد عن 50 عاماً، فمازالت هناك شركات تأمينات حياة تسعر وثائق تأمين باستخدام جداول الحياة الإنجليزية بفجوة زمنية تصل إلى 60 عاماً وذلك، بالإضافة إلى استخدام معاملات تحميل دون أى مرجعية أو دراسة إكتوارية تحليلية، مما يتضح معه التباين فى أسس التسعير التي تستخدمها شركات التأمين.

الجهات المشتركة في مشروع إنشاء أول جدول حياة إكتواري مصري

– الهيئة العامة للرقابة المالية

– جمعية الخبراء الإكتواريين المصرية

– شركات تأمينات الحياة وخاصة أكبر 5 شركات والتي تمثل حوالي 80% من السوق

– جهات المساعدة الخارجية (البنك الدولي – إحدى الشركات المتخصصة بهذا المجال)

– المؤسسة الاجتماعية للشركة الأفريقية لإعادة التأمين (تتولى تمويل المشروع)

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض