رئيس الوزراء يفتتح «المعرفة للثقافة المالية» التابع للهيئة العامة للرقابة المالية

افتتح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء لمُجمع المعرفة للثقافة المالية-التابع للهيئة العامة للرقابة المالي، برفقة عدد من الوزراء، وأعطى البدء لفعاليات أنشطة الجهات التابعة لمُجمع المعرفة وهي معهد الخدمات المالية، ومركز المديرين المصري، والمركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية، والمركز الإقليمي للتمويل المستدام.

والجدير بالإشارة أن الهيئة ستستكمل مراسم افتتاح مجمع المعرفة طوال اليوم بعقد لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام مساء اليوم لعرض إرهاصات إنشاء أول مجمع معرفة للأنشطة المالية غير المصرفية، يتحدث فيه رئيس الهيئة أمام الحاضرين من ممثلي الأنشطة المالية المختلفة وكذا أعضاء مجلس إدارة الهيئة لأداء المعاهد والمراكز العلمية الأربعة تحت مظلة مجمع المعرفة.

وقال الدكتور عمران- رئيس هيئة الرقابة المالية أن استراتيجية الهيئة الشاملة للخدمات المالية غير المصرفية قد تُوجت مخرجاتها في المحور العاشر والمعنى بالتوعية والثقافة المالية بمجمع المعرفة للثقافة المالية والذى يعد جسراً للرقيب يتخطى به أية حواجز تعيق النهوض بالأنشطة المالية غير المصرفية.

وأوضح أن الهيئة قامت بتأسيس المجمع حيث تُصنع المعرفة ويتم نشرها لتوعية المتعاملين على تعددهم بدءا من المستثمرين المهتمين بأساسيات وقواعد الاستثمار في الأسواق، والمتعاملين المهتمين بما يصدر من قوانين أو قواعد أو آليات وأنظمة جديدة كي تُمكنهم من اتخاذ القرارات الاستثمارية على أسس مستنيرة وكيفية التعامل مع المخاطر .

وقد استعرض رئيس الهيئة أمام الحاضرين مهام “مُجمع المعرفة للثقافة المالية” وحددها فى نشر ثقافة الحوكمة والإدارة الرشيدة بين منظمات الأعمال بما يُحسن من مستويات الشفافية والنزاهة من خلال ذراعه مركز المديرين المصري. والعمل على التطوير النوعي لأداء معهد الخدمات المالية-محلياً-والتوسع الجغرافي له إقليمياً باستهداف البرامج التدريبية وورش العمل للمعهد لأسواق منطقة الشرق الأوسط، بجانب التركيز على تنمية الموارد البشرية للأنشطة المالية غير المصرفية وتأهيلها وتدريبها من خلال برامج تدريبية ترتقي بالمستوى المعرفي والتطبيقي.

كما سيبادر “مُجمع المعرفة للثقافة المالية” بالترويج لمبادئ التمويل الأخضر والتأمين المستدام من خلال “المركز الإقليمي للتمويل المستدام “والمعنى بتقديم الدعم والمشورة الفنية للتأكد من التزام الجهات الحاصلة على تمويل أخضر باستثمار هذا التمويل في الغرض المخصص له، بجانب إنشاء منصة إلكترونية لعرض الاتجاهات والتطورات في مجال التمويل المستدام والموضوعات المرتبطة به. كما سيعمل مُجمع المعرفة على نشر ثقافة التحكيم ووسائل التسوية الرضائية للمنازعات خاصة في مجال الأنشطة المالية غير المصرفية عبر المركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض