الأسهم الأوروبية تتراجع من أعلى مستوياتها لكنها ترتفع 2% خلال يوليو

وكالات– تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها على الإطلاق في ختام تعاملات اليوم الجمعة، مع تواصل إعلان نتائج أعمال الشركات وصدور بيانات اقتصادية.

وانخفض مؤشر “ستوكس يورب 600” الأوروبي بنسبة 0.4% أو نقطتين ليغلق عند 461.7 نقطة، مسجلًا مكاسب أسبوعية هامشية تبلغ 0.04% مع صعود يقارب 2% في يوليو.

وتراجع مؤشر “فوتسي 100” البريطاني بنحو 0.6% (-46 نقطة) إلى 7032 نقطة، كما انخفض مؤشر “داكس” الألماني 0.6% (-96 نقطة) مسجلًا 15.544 ألف نقطة.

وتراجع مؤشر  “كاك” الفرنسي 0.3% (-21 نقطة) عند 6612 نقطة.

وانخفض سهم “رينو” لتصنيع السيارات بنحو 3.3% رغم إعلان تسجيل صافي ربح 354 مليون يورو في النصف الأول من هذا العام مقابل خسارة 7.3 مليار يورو في الفترة المقارنة قبل عام واحد.

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

نمو الناتج المحلى فى منطقة اليورو 2% خلال الربع الثانى

وأظهرت بيانات أن اقتصاد منطقة اليورو حقق نموا بمعدل أسرع من المتوقع خلال الربع الثاني من العام، ليخرج من ركود ناجم عن جائحة فيروس كورونا مع تخفيف القيود الهادفة لوقف انتشار الفيروس، بينما تجاوز التضخم هدف البنك المركزي الأوروبي عند 2% في يوليو، بحسب وكالة رويترز.

قال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي ” يوروستات ” إن تقديره الأولي للناتج المحلي الإجمالي في 19 دولة تتعامل باليورو أشار إلى نمو 2% على أساس فصلي و13.7 % على أساس سنوي.

كان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة فصلية 1.5 % وسنوية 13.2 %.

وبين الاقتصادات الأفضل أداء كان ثالث ورابع أكبر اقتصادين في المنطقة وهما إيطاليا وإسبانيا، إذ سجلا نموا فصليا 2.7 % و2.8 %.

وتوسع اقتصاد البرتغال المعتمد بقوة على السياحة 4.9 %.

وعانى اقتصاد منطقة اليورو من ركودين فنيين، وهو يُعرف بأنه تسجيل انكماش على مدى ربعي سنة، منذ بداية 2020 .

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق