قرار جمهوري بالموافقة على قرض من «الدولي لإعادة الإعمار والتنمية» بـ200 مليون دولار

لتمويل مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 111 لسنة 2021 بالموافقة على اتفاق قرض بين جمهورية مصر العربية والبنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية لتمويل مشروع إدارة تلوث الهواء، وتغير المناخ في القاهرة الكبرى بمبلغ 200 مليون دولار، المُوقع بتاريخ 24 يناير 2021.

نُشر القرار في الجريدة الرسمية بعددها الصادر اليوم الخميس.

وكانت قد وافقت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، خلال إبريل على اتفاق قرض بين جمهورية مصر العربية والبنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية بشأن مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبري، بمشاركة ممثلين عن وزارات البيئة والصحة والنقل والتعاون الدولي والخارجية والتنمية المحلية.

و أوضح نص الاتفاقية، ان مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى، يهدف إلى الحد من انبعاثات الهواء من القطاعات الحيوية، فضلا عن زيادة القدرة على مقاومة تلوث الهواء في القاهرة الكبرى .

ويتضمن الاتفاق مادة وحيدة تنص على: «ووفق على اتفاق قرض بين جمهورية مصر العربية والبنك الدولي لإعادة الاعمار والتنمية بشأن مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبري بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي والموقع بتاريخ 24 يناير 2021.

وفقا للاتفاق، تتولى وزارة البيئة مسئولية تنفيذ المشروع الذي تتمثل عناصره في تحسين إدارة جودة الهواء ونظام الاستجابة، دعم تفعيل الخطط الرئيسية لإدارة النفايات الصلبة في القاهرة الكبرى، الحد من انبعاثات المركبات، تعزيز القدرات والتغيير السلوكي والتواصل، إدارة المشروع ورصده وتقييمه .

وينص الاتفاق على ان يقدم البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية لجمهورية مصر العربية قرض بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي للمساهمة في تمويل المشروع، وذلك بالشروط المالية المحددة وفي مقدمتها فترة السداد وتبلغ 29 سنة وستة أشهر على 60 قسط نصف سنوي

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض