الأسهم الأمريكية ترتفع في الختام لتسجل مكاسب أسبوعية ..وداو جونز يغلق أعلى 35 ألف نقطة

سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية ارتفاعا في ختام تعاملات اليوم الجمعة، لتسجل مكاسب أسبوعية مع عودة التفاؤل بشأن تعافي الاقتصاد من تداعيات أزمة وباء كورونا العالمي.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.7% أو 238 نقطة ليغلق عند 35.061 ألف نقطة، محققًا مكاسب أسبوعية 1.1%.

وصعد  “إس أند بي 500” بنسبة 1% أو 44 نقطة عند مستوى قياسي جديد يبلغ 4411 نقطة، ليرتفع 2% تقريبًا هذا الأسبوع.

وارتفع مؤشر “ناسداك” 1.04% ما يعادل 152 نقطة عند 14.836 ألف نقطة، مرتفعًا بنحو 2.8% في الأسبوع الجاري.

واستفادت “وول ستريت” من مكاسب أسهم شركات التكنولوجيا بعد صدور نتائج أعمالها الفصلية، حيث ارتفع سهم “تويتر” بنسبة 3% كما صعد “سناب” بأكثر من 23%.

ارتفاع عوائد سندات الخزانة مع ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية خلال تعاملات الجمعة مع انتظار قرار السياسة النقدية في الولايات المتحدة.

ويترقب المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء المقبل، وسط توقعات بتثبيت معدل الفائدة وبرنامج شراء الأصول دون تغيير.

لكن الأسواق تعتزم رصد توقعات الفيدرالي لمعدل تعافي النشاط الاقتصادي في البلاد، والموعد المحتمل لتقليص دعم السياسة النقدية.

وصعد العائد على سندات الخزانة لآجل 10 سنوات إلى 1.29% في الساعة 6:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، بعد أن وصل إلى 1.311% في وقت سابق من التعاملات.

كما ارتفع العائد على الديون مستحقة السداد بعد 30 عامًا عند 1.932%، بينما انخفض العائد على السندات لآجل عامين إلى 0.196%.

ويرى الخبير الاقتصادي “محمد العريان” أن تسارع التضخم في الولايات المتحدة لن يكون مؤقتًا، في مخالفة لتقديرات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي.

وقال كبير المستشارين الاقتصاديين في “أليانز” في مقابلة مع محطة “بلومبرج”: “لقد كنت متأكدًا تمامًا في ذهني من ثلاثة أمور سابقة، وهذا هو الأمر الرابع”.

وكان “العريان” يتحدث عن توقعه السابق في عام 1999 بأن الأرجنتين ستتخلف عن سداد ديونها، وهو ما تحقق بالفعل بعد عامين، واعتقاده أن البرازيل لن تتعثر عن سداد ديونها، وهو ما ثبت صحته بالفعل، ورؤيته بأن الاقتصاد سيشهد حالة من النمو البطيء بعد الأزمة المالية العالمية.

وذكر “العريان”: “لدي قائمة كاملة من الشركات التي أعلنت زيادة الأسعار، هذا يخبرنا بأنها تتوقع ارتفاعا إضافيا للأسعار وأنها تتوقع أن تستمر هذه الزيادات”.

وكان مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة قد سجل ارتفاعًا بنسبة 5.4% في يونيو الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2008.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض