أسعار الذهب تتراجع مع ارتفاع الدولار وعائدات سندات الخزانة الأمريكية

تراجعت أسعار الذهب متجهة إلى انخفاض أسبوعي اليوم الجمعة، مع قوة الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية الأكثر ثباتًا وأسواق الأسهم، وفقا لوكالة رويترز

وهبطت أسعار الذهب فى التعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 1799.84 دولار للأوقية بحلول الساعة 10:04 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1404 بتوقيت جرينتش)، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1801.00 دولار.

تراجعت السبائك بنسبة 0.7٪ هذا الأسبوع بعد تحركها لفترة وجيزة نحو ذروة الأسبوع الماضي في شهر واحد حيث هدئت المخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا الناجمة عن المتغير دلتا ، مما دفع المستثمرين إلى الأسهم مع عودة الرغبة في المخاطرة.

قال جيم ويكوف ، كبير المحللين في Kitco Metals: «إن سوق الذهب يبحث عن محرك أساسي جديد وليس هناك بالفعل محرك واحد» ، مشيرًا إلى أن ضعف العائدات الحقيقية والقفزة في حالات  كورونا لم تكن كافية لرفع الأسعار.

وأضاف ويكوف: «يتولى التجار الفنيون زمام الأمور بسبب الافتقار إلى الأساسيات وتحول الوضع الفني للذهب على المدى القريب إلى حالة سلبية ، مما يدعو بعض المتداولين إلى البيع».

يجدر الإشارة إلى أن الضغط على المعدن الأصفر كان ناجم عن ارتفاع مؤشر الدولار الذي استقر بالقرب من ذروة ثلاثى أشهر وعائدات الخزانة المعيارية الأكثر استقرارا، حيث تميل العوائد المرتفعة إلى التأثير على الذهب الذي لا يدفع أي فائدة لأنه يترجم إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالمعدن.

يتحول تركيز السوق الآن إلى اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع المقبل للحصول على مزيد من القرائن حول السياسة النقدية بعد أن تعهد البنك المركزي الأوروبيأمس الخميس بالحفاظ على أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة قياسية لبعض الوقت.

وقال بنك كوميرزبانك في مذكرة «هذا يعني أن أسعار الفائدة السلبية ستبقى سمة دائمة في الوقت الحالي وهذا من شأنه أن يزيد الطلب على الذهب بشكل ملحوظ على المدى المتوسط ​​إلى الطويل».

وعلى صعيد المعادن الأخرى، تراجعت أسعار الفضة بنسبة 1.4٪ إلى 25.09 دولارًا للأونصة ، وتم تعيينها للهبوط الأسبوعي الثالث على التوالي، وتراجع البلاتين بنسبة 2.6٪ إلى 1064.17 دولارًا ، وتراجع البلاديوم بنسبة 0.4٪ إلى 2707.63 دولارًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض