«جنرال موتورز» تخفض إنتاج بعض شاحناتها في أمريكا بسبب استمرار نقص الرقائق

أعلنت شركة “جنرال موتورز” الأمريكية خفض إنتاج بعض أنواع شاحناتها في الولايات المتحدة بسبب استمرار أزمة نقص أشباه الموصلات.

وأشارت الشركة إلى إن مصنعها للتجميع في مدينة فلنت في ولاية ميشيجان المسؤول عن إنتاج شاحنات “شيفروليه سيلفرادو إتش دي” و”جي إم سييرا إتش دي” سيعمل لفترة إنتاج واحدة في الأسبوع الذي يبدأ في 26 يوليو.

ومن المقرر حسب وكالة “رويترز” توقف مصنع “واين” للتجميع في ولاية إنديانا الذي يبني طرازات “شيفروليه سيلفرادو 1500″ وجي إم سي سييرا 1500” عن العمل الأسبوع المقبل.

وسيوقف مصنع سيلاو للتجميع في المكسيك والذي يصنع أيضًا “شيفروليه سيلفرادو 1500″ و”شيان وجي إم سي سييرا 1500” عن الإنتاج الأسبوع المقبل.

ومن المتوقع أن تستأنف المصانع الثلاثة الإنتاج المنتظم في الأسبوع الذي يبدأ في الثاني من أغسطس.

مشكلة الرقائق مستمرة في 2022

وفي نفس السياق أكد “كارلوس تافاريس” المدير التنفيذي لـ”ستيلانتس” أن أزمة النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات التي أثرت على صناعة السيارات قد تستمر بسهولة في العام المقبل.

وقال “تافاريس” في تصريحات الأربعاء: “أزمة أشباه الموصلات ستستمر بسهولة في العام المقبل لأنني لا أرى علامات كافية على أن الإنتاج الإضافي من المصادر الآسيوية سيأتي إلى الغرب في المستقبل القريب”، بحسب وكالة “رويترز”.

وأوضح المدير التنفيذي لرابع أكبر شركة منتجة للسيارات في العالم أنها تتخذ قرارات بشأن تغيير تعددية الرقائق التي تنوي استخدامها، وأن الأمر قد يستغرق 18 شهرًا لإعادة هندسة المركبة لكي تستخدم رقائق مختلفة.

وشدد على أن “ستيلانتس” ستمنح الأولوية لإنتاج السيارات الأعلى ربحًا فيما يتعلق بالرقائق التي تتلقاها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض