بلومبرج: جيروم باول يحظى بتأييد مساعدي «بايدن» لتولي الفيدرالي الأمريكي مجددا

كشفت تقارير لوكالة بلومبرج الأمريكية أن رئيس الفيدرالي الأمريكي “جيروم باول” يحظى بدعم واسع من مستشاري البيت الأبيض لإعادة ترشيحه في منصبه، على الرغم أن المسألة لم تُعرض على الرئيس الأمريكي “جو بايدن”.

وأفادت التقارير أن مسؤولي البيت الأبيض لم يتحدثوا بعد مع الرئيس الأمريكي بشأن إعادة ترشيح أو استبدال “باول”، ومن غير المتوقع صدور القرار حتى سبتمبر على أقرب تقدير.

وأشاد عدد من المشرعين الديمقراطيين بقيادة “باول” الذي عينه الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”.

ومن المقرر انتهاء فترة ولاية “باول” في فبراير المقبل.

وأكد مسؤول بالبيت الأبيض إن “بايدن” سيشرك فريقه الاقتصادي الكبير لتعيين رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في التوقيت المناسب.

من جانب أخر قال رئيس الفيدرالي الأميركي جيروم باول أن الاقتصاد بحاجة إلى المزيد من التحسن قبل أن يغير البنك المركزي سياسته النقدية شديدة السهولة.

وفي تصريحات معدة للجنة الخدمات المالية بمجلس النواب، أشار رئيس البنك المركزي الأسبوع الماضي إلى أن التحسينات لكنه قال إن سوق العمل على وجه الخصوص لا يزال أقل بكثير مما كان عليه قبل انتشار جائحة كورونا

وأشار باول إلى أن معيار الفيدرالي المتمثل في “مزيد من التقدم الكبير” نحو التوظيف الكامل واستقرار الأسعار لا يزال “بعيد المنال”. لقد لاحظ أن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي يتحدثون على الأقل عن تقليل وتيرة شراء الأصول.

وفيما يتعلق بالتضخم ، قال باول إنه “زاد بشكل ملحوظ ومن المرجح أن يظل مرتفعًا في الأشهر المقبلة قبل أن يتراجع”. لكنه تمسك باعتقاده الذي كثيرا ما يعلن أن الزيادة الحالية مؤقتة وسيتم تعويضها مع عودة الظروف إلى طبيعتها.

وكانت الأسواق تراقب اتصالات بنك الاحتياطي الفيدرالي بحثًا عن مؤشرات حول متى سيبدأ الفيدرالي في تخفيض حده الأدنى البالغ 120 مليار دولار شهريًا في مشتريات السندات لأنه يبقي أسعار الفائدة ثابتة بالقرب من الصفر.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض