أسعار النفط تتراجع لـ 68 دولارًا للبرميل بعد زيادة مفاجئة في المخزونات الأمريكية

انخفضت أسعار النفط اليوم الأربعاء، بعد أن أظهر تقرير للقطاع زيادة غير متوقعة بمخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي، مما أجج المخاوف حيال تنام جديد في إصابات كورونا قد يقلص الطلب على الوقود.

وتراجعت أسعار النفط الخاصة بالعقود الآجلة لخام برنت 36 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 68.98 دولار للبرميل، متخلية عن بعض مكاسب يوم الثلاثاء عندما ارتفعت 1.1 بالمئة.

ونزلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا أو 0.5 بالمئة هي الأخرى لتسجل 66.84 دولار للبرميل، بعد صعودها دولارا يوم الثلاثاء.

وقال محللو آي.إن.جي إيكونوميكس في مذكرة إن السوق “تعرضت لبعض الضغوط أوائل المعاملات الصباحية اليوم بعد تقرير مخزونات مفاجئ ينبئ بتراجع أسعار النفط من معهد البترول الأمريكي.”

وقال مصدران بالسوق إن أرقام المعهد تظهر زيادة مخزونات الخام الأمريكية 806 آلاف برميل للأسبوع المنتهي في 16 يوليو.

كان عشرة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاض المخزونات حوالي 4.5 مليون برميل في المتوسط.

ويرقب المستثمرون بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية لمعرفة إن كانت ستؤكد زيادة المخزونات، وهو ما سيأتي عقب تراجعات دامت لثمانية أسابيع متتالية.

قال نعيم أسلم من شركة AvaTrade للسمسرة عبر الإنترنت: «يجب على المستثمرين أن يضعوا في اعتبارهم أن اقتصاد الولايات المتحدة ، أكبر مشتر للنفط في العالم ، تتعافى بسرعة».

كانت عمليات بيع الاثنين الماضي، التي دفعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في شهرين وضرب الأصول الأخرى ذات المخاطر مثل الأسهم ، مدفوعة بمخاوف من أن ارتفاع عدوى كورونا «كوفيد-19» قد يتسبب في ضعف الطلب مرة أخرى ، تمامًا كما قررت أوبك بلس إضافة العرض.

قال مسؤولون أمريكيون يوم الجمعة إن نوع دلتا التاجي هو السلالة المهيمنة الآن في جميع أنحاء العالم، حيث ارتفعت حالات الإصابة بكوفيد-19 في الويلايات المتحدة بنسبة 70٪ عن الأسبوع السابق وارتفعت الوفيات بنسبة 26٪ ، مع تفشي المرض في أجزاء من البلاد ذات معدلات تطعيم منخفضة.

الجدير بالذكر أن النفط تضرر أيضًا بعد أن توصلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها ، المسماة أوبك بلس ، إلى حل وسط يوم الأحد لزيادة الإنتاج.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض