هيئة البترول: 10% زيادة بمعدلات ضخ الوقود خلال العيد بمحافظات الجمهورية

قالت مصادر بالهيئة العامة للبترول، إن هناك زيادة في معدلات ضخ الوقود ومنها البنزين خلال أيام العيد بنسبة تصل إلى 10%، بحيث ستم ضخ قرابة الـ 25 مليون لترًا يوميًا ، بدلًا من 20 مليون لتر.
أضافت لـ “أموال الغد”، أن الهيئة ستقوم من خلال شركات التوزيع بزيادة ضخ السولار أيضًا من 50 مليون لتر يومياً إلى 55 مليون لترًا، بمعدل زيادة تقارب الـ 10%، لمواجهة زيادة الاستهلاك المتوقعة خلال الأسبوع الجاري.
أشارت إلى أن الفترة الماضية شهدت زيادة الأرصدة الاستراتيجية الاحتياطية من البنزين والسولار على مستوى الجمهورية، وخاصة في محافظات صعيد مصر.
لفتت إلى أن الطاقات الإنتاجية لمعامل التكرير التي تقارب الـ 42 مليون طن سنويًا، تسهم بشكل مباشر في سد احتياجات قطاعات الدولة بجانب التعاقدات الخارجية التي تعوض نسب العجز الموجودة في ضخ الوقود بالسوق.
تابعت المصادر أن التوسع الحالي في صناعة التكرير سيسهم في سد الفجوة الحالية في توفير كامل احتياجات قطاعات الدولة من المنتجات البترولية، سواء من خلال الاعتماد على النفط المنتج محليا أو من خلال الكميات التي يتم استيرادها من الخارج.
وتخطط وزارة البترول لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية خلال 2023، بالتزامن مع دخول عد من الحقول والآبار الجديدة لمرحلة الإنتاج، بعدما حققت الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بفضل حقول ظهر وشمال الإسكندرية.
وتتبنى الحكومة حاليا آلية جديدة خاصة بتسعير المنتجات البترولية عبر ربطها بالأسعار العالمية؛ حيث تقوم لجنة تسعير المنتجات البترولية كل ثلاثة أشهر بتقييم منحنى الأسعار العالمية وسعر صرف الجنيه ومن ثم تحديد تسعيرة الوقود في مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض