رئيس الاحتياطي الفيدرالي: سوق العمل الأمريكي مازال بعيد عن مستهدفاتنا لبدء خفض دعم الاقتصاد

رويترز – قال”جيروم باول” رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن سوق العمل الأمريكي لا يزال بعيدًا عن المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي لبدء خفض دعم الاقتصاد.

وأضاف في تصريحات معدة مسبقًا لشهادته أمام الكونجرس اليوم الأربعاء أن التضخم ارتفع بشكل ملحوظ ومن المرجح أن يظل مرتفعًا في الأشهر المقبلة قبل أن يتباطأ.

تابع “جيروم باول”، الزيادات الحالية في الأسعار مرتبطة بإعادة فتح الاقتصاد و ستثبت أنه عابرة”.

وشدد رئيس الاحتياطي الفيدرالي على أنه لا يزال هناك طريق طويل يجب قطعه ويتمثل في إصلاح سوق العمل الذي يعاني من زيادة في عدد العاطلين تتجاوز مستويات ما قبل الجائحة بنحو 7.5 مليون شخص.

ولفت باول ، إلى أن مواصلة الاحتياطي الفيدرالي شراء السندات وسعر الفائدة المستهدف بالقرب من الصفر سيضمن تقديم دعم قوي للاقتصاد حتى يكتمل الانتعاش”.

و كشفت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية أمس الثلاثاء تسجيل الولايات المتحدة عجز موازنة بلغ 2.2 تريليون دولار في أول 9 أشهر من العام المالي الجاري ، على الرغم من الهبوط في يونيو بأكثر من توقعات المراقبين.

وأظهرت البيانات، أن عجز الموازنة بلغ 2.236 تريليون دولار في الفترة بين أكتوبر 2020 ويونيو 2021، مقابل 2.74 تريليون دولار في الفترة المقارنة من العام المالي الماضي.

ولفتت توقعات مكتب الموازنة بالكونجرس إلى أن عجز المالي سيصل إلى 3 تريليونات دولار في العام المالي المنتهي في سبتمبر القادم، مقابل مستوى قياسي مسجل في العام المالي 2020 عند 3.13 تريليون دولار.

وبلغ عجز الموازنة الأمريكية في شهر يونيو وحده، 174.1 مليار دولار مقابل 864 مليار دولار في نفس الفترة قبل عام واحد خلال ذروة الدعم المالي، ومقارنة بتوقعات كانت تشير لتسجيل 205 مليارات دولار.

وكشفت البيانات تراجع الإنفاق من 1.1 تريليون دولار في يونيو 2020 إلى 623.3 مليار دولار، بينما سجلت الإيرادات ارتفاعا إلى 449.1 مليار دولار من 240.8 مليار دولار قبل عام واحد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض