أسعار النفط تتراجع بعد توصل السعودية والإمارات إلى تسوية بشأن اتفاق الإنتاج

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، بعد أن أفادت وكالة رويترز بأن السعودية والإمارات توصلتا إلى حل وسط بشأن صفقة إمداد عالمية ستسمح للإمارات بزيادة إنتاجها، وفقا للوكالة

وقالت المصادر لوكالة رويترز إن الاتفاق بين المنتجين الخليجيين يعني أن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجين آخرين ، في مجموعة تعرف باسم أوبك بلس ، سيكونون قادرين على تمديد اتفاق لخفض الإنتاج حتى نهاية عام 2022.

ونزل خام برنت 57 سنتا أو 0.75 بالمئة إلى 75.92 دولار للبرميل بحلول الساعة 1120 بتوقيت جرينتش بعد أن انخفض بأكثر من دولار في وقت سابق، وانخفض غرب تكساس الوسيط بمقدار 58 سنتًا ، أو 0.77٪ ، عند 74.67 دولارًا للبرميل.

أدى الخلاف بين السعودية والإمارات ، إلى انهيار المحادثات فى أوبك بلس الأسبوع الماضي بشأن زيادة الإنتاج مع تعافي الطلب العالمي من جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وقال المصدر إنه بموجب الاتفاق مع السعودية ، سيرتفع إنتاج خط الأساس الإماراتي إلى 3.65 مليون برميل يوميًا بعد انتهاء صلاحية الاتفاقية الحالية في أبريل 2022.

تعرضت أسعار النفط للضغط في وقت سابق بعد أن أظهرت البيانات انخفاض واردات الصين من الخام بنسبة 3٪ من يناير إلى يونيو مقارنة بالعام السابق ، وهو أول انكماش من نوعه منذ 2013 ، حيث أدى نقص حصص الواردات وصيانة المصافي وارتفاع الأسعار العالمية إلى كبح الشراء.

وقالت مجموعة أوراسيا في مذكرة: «تم تقليص الواردات حيث أدى ارتفاع أسعار النفط الخام إلى تآكل هوامش أرباح المصافي».

في إطار إقراض السوق ، تراجعت مخزونات النفط والبنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي ، وفقًا لمصدرين بالسوق أمس الثلاثاء نقلاً عن أرقام معهد البترول الأمريكي.

وقالت المصادر إن مخزونات الخام تراجعت 4.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 9 يوليو، وإذا تأكد ذلك اليوم الأربعاء عندما تصدر إدارة معلومات الطاقة (EIA) بياناتها الأسبوعية ، فإن السحب سيكون بمثابة الأسبوع السابع على التوالي من انخفاض المخزون.

قالت وكالة الطاقة الدولية إن السحوبات العالمية من التخزين في الربع الثالث من المقرر أن تكون الأكبر في عقد على الأقل ، مشيرة إلى سحب المخزون في أوائل يونيو في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض