«غرفة الملابس» تنفذ برنامجا لتأهيل 250 مصنعا للتصدير خلال 5 سنوات

قال د. محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية، إن الغرفة تتبني برنامجا مدته خمس سنوات لتأهيل 250 مصنعا محليا للتصدير بواقع 50 مصنع سنويًا بالتعاون مع عدد من المشاريع الدولية الهامة العاملة في مصر ، ومن المقرر أن يسهم المشروع في زيادة صادرات القطاع  بنسبة كبيرة.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للغرفة بحضور  محمد قاسم عضو مجلس الإدارة وممثل الغرفة بمجلس إدارة اتحاد الصناعات، وأعضاء مجلس أدارة الغرفة ، وكذلك د. خالد عبد العظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات.

عبد السلام: نعمل على تعميق التصنيع المحلي وزيادة القيمة المضافة

وأضاف أن ذلك ضمن الخطة المستقبلية للغرفة، التي ترتكز على تعميق صناعة الملابس والمفروشات وزيادة القيمة المضافة من خلال تشجيع تصنيع مستلزمات الإنتاج محليا بالجودة والسعر المناسب، وكذلك العمل علي مساعدة المنتجين المحليين لتحويل جزء من طاقاتهم الإنتاجية الي الأسواق الخارجية لزيادة عدد المصدرين.

وأشار عبد السلام إلى انه سيتم توفير خدمات الاستشارات الفنية والمشاركة في المعارض الخارجية المدعومة لاسيما في الدول الافريقية وفقا للخطة الحكومة التي تستهدف النفاذ بالصادرات المصرية بشكل أكبر الي الأسواق الافريقية.

ومع اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، والتي شهدت اقبالا كبيرا من الأعضاء  أستعرض رئيس الغرفة تقريرا مفصلا عن  أنشطة واعمال وانجازات مجلس الإدارة خلال الفترة الماضية.

كما تم تقديم عرض مفصلا عن ميزانية الغرفة للعام المالي 2019-2020 وميزانية ستة أشهر من يوليو 2020 حتي ديسمبر 2020، وذلك نظرا لتعديل السنة المالية للغرف الصناعية  لتبدأ من يناير حتى ديسمبر من كل عام وفقا لقانون اتحاد الصناعات الجديد  رقم 70 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية الصادرة في سبتمبر 2020.

75 % حصة المصانع المحلية في السوق

وذكر أن الغرفة منذ انشائها ، وضعت علي رأس أولوياتها بذل كافة الجهود لتحسين الظروف الإنتاجية للمصانع المصرية وتعزيز تنافسيتها محليا وخارجيا.

ولفت عبد السلام إلى نجاح جهود الغرفة في وضع أسعار استرشاديه للواردات بالتعاون مع مصلحة الجمارك، مما حد كثيرا من عمليات التهريب وضرب الفواتير، وبعدها صدور قرار وزارة التجارة والصناعة رقم 43 لسنة 2016، المعني بتنظيم الاستيراد.

وذكر أن هذه القرارات ساهمت في  خلق بيئة تنافسية عادلة وانعكست علي زيادة حصة المصانع المحلية لأكثر من 75% من السوق.

وتابع أن الغرفة بهدف توفير الأيدي العاملة المدربة والماهرة، وقعت  العديد من برتوكولات التعاون مع جهات مصرية واجنبية لتوفير برامج تدريبية مدعومة لتأهيل الشباب والسيدات للعمل في مصانع الملابس الجاهزة، بالتعاون  مع وزارة التضامن الاجتماعي وصندوق الأمم المتحدة للسكان والعديد من الهيئات والبرامج المحلية والدولية .

من جانبه قال محمد قاسم، عضو مجلس الإدارة وممثل الغرفة بمجلس إدارة اتحاد الصناعات ، أن وجود كيان يضم كافة مصانع القطاع كان حلما استطعنا بجهود الجميع تحويله الي حقيقة.

وأكد أن الغرفة تمد يد العون لجميع المصانع للانضمام الي عضويتها و الاستفادة من خدماتها لاسيما ان عدد العضوية الحالي مازال لا يعبر عن الحجم الحقيقي للصناعة، مضيفا  أت المشروعات المتوسطة والصغيرة هي العمود الفقري للصناعة، ويجب مساعدتهم في التحول نحو التصدير.

مصانع المفروشات المحلية تسيطر على 90% من السوق

من ناحيته أشاد حمدي الطباخ وكيل الغرفة عن قطاع المفروشات، بالدور المهم لغرفة صناعات الملابس الجاهزة والمفروشات في النهوض بالصناعة، مستشهدا بالجهود التي قامت بها للحد من واردات المفروشات والبطاطين الاجنبية والتي كانت تسيطر علي اغلب السوق نتيجة لسياسات الاغراق.

وأضاف أن الغرفة ساعدت المصانع علي وضع اسعار استرشادية عادلة واستصدار قرار من وزارة التجارة بفرض رسوم اغراق علي المستورد، قائلا” المصانع المصرية تسيطر حاليًا علي 90% من السوق في مجال المفروشات ، بل تخترق صادرتنا أسواق اشهر منتجي البطاطين والمفروشات منها اسبانيا وتركيا واليونان والاردن، فضلا عن ارتفاع نسب المكون المحلي في الصناعة حيث تقتصر الواردات علي الخامة الاساسية فقط.

وأوضح فاضل مرزوق، وكيل الغرفة  اهمية معرض “ديستنيشن افريقيا” وما يمثله من توجه واهمية استراتيجية للدولة المصرية في التواصل مع الأسواق الافريقية وفتح فرص لاستقدام عملاء ومشترين جدد للمنتجات المصرية.

كما أكد عادل غانم عضو مجلس الادارة  علي اهمية  البدء في انشاء منصة الكترونية تشمل كافة بيانات المصانع الأعضاء بالغرفة وطاقاتهم الانتاجية وغيرها من البيانات وتوفير كافة  المساعدات الفنية من تصوير وخلافه لمساعدة المصانع في تسويق منتجاتهم .

وشدد د. خالد عبد العظيم المدير التنفيذي للاتحاد علي اهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي داخل القطاع واساليب البيع عن بعد للترويج بالتعاون مع كافة  المنصات الحكومية والرسمية وان الاتحاد يقدم كافة انواع الدعم والمساندة لمصانع الملابس الجاهزة .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض