الأسهم الأوروبية تتراجع عن الذروة ولندن تتفوق في الأداء مدفوعة بالدعم المصرفي

تراجعت الأسهم الأوروبية عن أعلى مستوياتها على الإطلاق اليوم الثلاثاء ، قبل صدور قراءة رئيسية للتضخم في الولايات المتحدة ، لكن البنوك البريطانية أبقت مؤشر FTSE 100 البريطاني قائمًا على قدميه بعد تحرك البنك المركزي لإلغاء القيود على توزيعات الأرباح، وفقا لوكالة رويترز.

تراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة بعد أن سجل مستوى قياسيا في التعاملات المبكرة.

ارتفعت أسهم باركليز وإتش إس بي سي ومجموعة لويدز المصرفية بين 1.3٪ و 1.5٪ بعد أن ألغى بنك إنجلترا قيود العصر الوبائي على توزيعات الأرباح من كبار المقرضين، فيما ارتفع مؤشر FTSE 100 البريطاني بنسبة 0.2٪ ، بينما تراجعت المؤشرات الإقليمية الرئيسية الأخرى.

وقفز سهم شركة نوكيا لصناعة معدات الاتصالات الفنلندية 5.2 بالمئة بعد أن قالت إنها تعتزم رفع توقعاتها للعام بأكمله مع تسارع وتيرة الأعمال في الربع الثاني.

وتراجعت الأسهم الأوروبية للرعاية الصحية 0.8 بالمئة بعد ارتفاعها بنحو 1 بالمئة في الجلسة السابقة، وانخفضت الأسهم المدرجة في فرانكفورت لشركة الاختبارات الجينية «Qiagen NV» بنسبة 4.5 ٪ بعد أن خفضت توقعاتها بسبب ضعف الطلب على اختبارات كورونا «كوفيد-19».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض