مجموعة العشرين تقر لأول مرة بتسعير الكربون كأداة محتملة لمعالجة تغير المناخ

وكالات – أقر قادة مالية مجموعة العشرين السبت 10 يوليو بأن تسعير الكربون كأداة محتملة لمعالجة تغير المناخ لأول مرة في بيان رسمي يوم السبت، واتخاذ خطوة مبدئية في هذا الموضوع وتنسيق السياسات للحد من انبعاثات الكربون.

وتعد هذه الخطوة بمثابة تحول كبير عن السنوات الأربع الماضية، عندما اعترضت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على ذكر تغير المناخ باعتباره خطرًا عالميًا في مثل هذه البيانات الدولية.

وجاء في البيان الذي صدر يوم السبت بعد اجتماع لوزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية في مدينة البندقية الإيطالية، المخاطر المهددة بارتفاع منسوب مياه البحر، إشارة إلى تسعير الكربون ضمن “مجموعة واسعة من الأدوات” من أجل خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وتشمل هذه الأدوات أيضًا الاستثمار في البنية التحتية المستدامة والتكنولوجيات الجديدة لتعزيز إزالة الكربون والطاقة النظيفة، بما في ذلك الترشيد والإلغاء التدريجي لإعانات الوقود الأحفوري غير الفعالة التي تشجع الاستهلاك المهدر.

وصدر هذا البيان قبل أيام فقط من الموعد المقرر للاتحاد الأوروبي لكشف النقاب عن ضريبة حدودية مثيرة للجدل لتعديل الكربون على السلع القادمة من البلدان ذات الانبعاثات الكربونية العالية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض