«المصري للتأمين» يستعرض الوسائل التسويقية المبتكرة لترويج المنتجات ودورها في دعم التنمية الاقتصادية

كشف الإتحاد المصري للتأمين عن سعيه الدائم إلى دعم وتطوير سوق التأمين إيماناً بأهمية هذا القطاع والدور الذى يلعبه في دعم الإقتصاد الوطني، موضحا قيامه بعدة مجهودات والوسائل لنشر الوعى التأميني لدى المجتمع بهدف زيادة حجم عملاء التأمين.

وأوضح في نشرته الأسبوعية أن من هذه المجهودات تنظيم ماراثون رياضي تم من خلاله إطلاق مبادرة “توقف عن الكتابة …أنقذ حياة”، وكذلك تصميم وإطلاق حملة إعلانية كبيرة على وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الإجتماعى تحت عنوان “أمن قبل تحصل”.

وأشار إلى أنه تم أيضا إبرام بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر بهدف مشاركة التأمين في المسئولية المجتمعية، وكذلك إبرام بروتوكول تعاون مع اتحاد الصناعات المصرية بهدف نشر التقارير والتوصيات الفنية والتغطيات التأمينية الجديدة المقدمة من الاتحاد المصري للتأمين لكل أعضاء اتحاد الصناعات.

وتابع “كما يقوم الاتحاد أيضاً من خلال لجانه الفنية ومن خلال ما يصدره من نشرات تثقيفية بإطلاع سوق التأمين على الاتجاهات العالمية الحديثة فى كافة النواحى المتعلقة بصناعة التأمين والتى من أهمها الأساليب الجديدة والمبتكرة فى التسويق”.

واستعرض الإتحاد في النشرة الوسائل المبتكرة في تسويق منتجات ووثائق التأمين، مشيراً إلى أن القطاع يتمتع بأهمية كبيرة نظراً لأنه يقدم لعملائه خدمة قيمة للغاية ألا وهي راحة البال Peace of mind؛ حيث أن الشخص الذى يقوم بشراء التأمين يحصل على شعور بالإطمئنان وأنه أصبح هو ومن يهمه أمرهم في مأمن مادى من المواقف المحتملة، مثل الوفاة المفاجأة أو التعرض لحالة طبية طارئة أو تعرض النشاط التجاري للشخص لأى خسائر غير متوقعة أو حدوث تلف لسيارة الشخص أو ممتلكاته….إلخ.

وأوضح أنه على الرغم من أهمية التأمين إلا أنه لم يحقق بعد الإنتشار والاختراق المرجو منه في العديد من الدول وذلك نتيجة لعدد من الأسباب والتى من أهمها إنخفاض الوعى لدى أفراد المجتمع بقيمة التأمين وأهميته، ولهذا نظراً لأهمية صناعة التأمين ومساهمتها في التنمية الاقتصادية، وكذلك اهتمام الأسواق العالمية بتنمية وتطوير صناعة التأمين بها وهو ما سينعكس في صورة زيادة حجم الأقساط ومعدل نموها سنويا؛ فقد بدأ القائمين على هذه الصناعة الهامة في البحث عن وسائل حديثة ومبتكرة لتسويق التأمين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض