وزير البترول يشهد توقيع اتفاقيتين مع مجموعة بكتل الأمريكية باستثمارات 7.5 مليار دولار

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، توقيع اتفاقيتين بين قطاع البترول ومجموعة بكتل الأمريكية لتنفيذ الأعمال الهندسية الأساسية وتصميمات مشروع مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات، وتكوين ائتلاف تنفيذ المشروع الذى سيتم إقامته بالمنطقة الاقتصادية بالعين السخنة والذي يعد أكبر مشروع للبتروكيماويات في مصر وأفريقيا ويُقام بتكلفة استثمارية تصل إلى 5ر7 مليار دولار.

ويضم المشروع مجمعاً لإنتاج المنتجات البتروكيماوية والبترولية ذات القيمة المضافة مثل البولي إيثيلين والبولي بروبيلين والبوليستر ووقود السفن وغيرها من المنتجات للسوق المحلى والتصدير.

وقع اتفاقية تنفيذ الأعمال الهندسية والتصميمات بريندان بكتل رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بكتل الأمريكية والمهندس كريم الدسوقي مدير عام بكتل مصر، وعن قطاع البترول المهندس محمد عبادي رئيس شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات والمهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبي والمهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت.

كما وقع رئيس بكتل الأمريكية ورئيسا إنبي وبتروجت على اتفاق تكوين ائتلاف تنفيذ المشروع .

وتعد بنود الاتفاقيتين هي المرحلة الأخيرة قبيل الاتفاق الرسمي المخطط توقيعه بين شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات وشركة بكتل الأمريكية في أوائل أغسطس المقبل.

وقد دخلت بكتل مع شركتي إنبى وبتروجت التابعتين لقطاع البترول المصري في ائتلاف من أجل تنفيذ الأعمال الهندسية والتصميمات وما يتبعها من أعمال الإنشاءات والمهمات اللازمة لتنفيذ المشروع، حيث ستتعاون الشركات الثلاث سوياً لأول مرة من أجل إنجاز الأعمال الهندسية والتصميمات لهذا المشروع الضخم .

ومن جانبه، أكد وزير البترول، أن هذا المشروع الذي يعد الأضخم من نوعه في مصر وأفريقيا يمثل نموذجاً للمشروعات التي تعكس توجه مصر الجديدة لبناء مشروعات كبرى وصناعة بترولية قوية تسهم في زيادة الإنتاج المحلي والتصدير وتعظيم القيمة المضافة وتحقيق نمو مستدام.

ولفت إلى أن القيادة السياسية تولى الاهتمام الكامل وتوفر المناخ الداعم والمحفز لسرعة إنجاز المشروعات البترولية الكبرى التي ترفع من قدرات مصر الإنتاجية وتعزز من تنافسيتها في صناعات حيوية كالبتروكيماويات.

ونوه إلى أهمية التوصل لهذا الاتفاق الذى يمثل مرحلة حاسمة من التطورات الخاصة بمشروع البحر الأحمر للبتروكيماويات بالشراكة مع بكتل، مضيفاً أن بكتل التي حققت نجاحاً مشهودا حول العالم، قد كتبت خلال ما يقرب من خمسين عامًا من العمل في مصر سجلاً غير مسبوق من النجاح والإلتزام بالعمل مع الشركات المصرية بقطاع البترول في مشروعات ناجحة.

ومن جانبه، قال بريندان بكتل رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بكتل “إنه لشرف عظيم أن يتم اختيارنا لهذا المشروع التاريخى الضخم، الذي يعزز رؤية الرئيس السيسي الثاقبة لإطلاق إمكانيات جديدة والتنوع في السوق المصري للبتروكيماويات.

وأضاف “أنني ممتن للثقة التي منحتها لنا وزارة البترول المصرية ، ونحن متحمسون جدًا لتعميق علاقتنا الطويلة الأمد مع شركتى إنبي وبتروجت من خلال هذا الإئتلاف “.

وصرح السفير الأمريكي في مصر جوناثان كوهين قائلا ” من وجهة نظر الحكومة الأمريكية، يسعدنا أن نشهد تولى شركة بكتل، إحدى الشركات الرائدة في مجال الأعمال الهندسية والإنشاءات في الولايات المتحدة، دورًا رائدًا في أهم استثمار في مجال البتروكيماويات في مصر ، وهو ما يعزز المكون التجاري للشراكة الاستراتيجية الأمريكية المصرية، والتي تزدهر في اتجاهات عديدة”.

حضر التوقيع كل من ستيوارت جونز رئيس العلاقات الإقليمية والمؤسسية بمجموعة بكتل الأمريكية ، والكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات والمهندس محمد عبدالعزيز وكيل الوزارة للمشروعات و المهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية والمهندس أشرف الشامي نائب رئيس هيئة البترول للتكرير والتصنيع .

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض