الأسهم الأمريكية ترتفع لمستوى قياسي جديد.. و «داو جونز» يرتفع 440 نقطة عند الإغلاق

وكالات – سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية ارتفاعا لمستويات قياسية جديدة في ختام تعاملات اليوم الجمعة، مع تراجع حدة القلق بشأن تباطؤ التعافي الاقتصادي بسبب انتشار سلالات جديدة لكورونا.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 1.3% أو 448 نقطة ليسجل إغلاقاً قياسياً عند 34.879 ألف نقطة، ويسجل مكاسب أسبوعية 0.2%.

وصعد مؤشر “إس اند بي 500” ارتفاعًا 1.1% ما يعادل 48 نقطة ليسجل مستوى قياسياً عند 4369 نقطة، مرتفعًا 0.4% في إجمالي تعاملات الأسبوع الماصي.

وارتفع مؤشر “ناسداك” بنحو 1% أو 142 نقطة عند 14.701 ألف نقطة، مسجلًا مستوى قياسياً ومكاسب 0.4% في الأسبوع الحالي.

ونجحت “وول ستريت” في التعافي من الموجة البيعية التي تعرضت لها بالأمس، بدعم ارتفاع أسهم البنوك والرحلات البحرية وشركات الطيران.

ووقع الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أوامر تنفيذية تستهدف منع الممارسات الاحتكارية الخاصة بشركات التكنولوجيا الكبرى، واصفًا الرأسمالية بدون منافسة بأنها بمثابة عملية استغلال.

قال مجلس الاحتياطي الفيدرالي إن توسيع برنامج التطعيمات ضد فيروس “كورونا” ساعد الاقتصاد الأمريكي في التعافي القوي، متعهدًا باستمرار الدعم من جانب السياسة النقدية.

الفيدرالي الأمريكي: برنامج التطعيمات ضد وباء كورونا يدعم التعافي الاقتصادي

وذكر الاحتياطي الفيدرالي في تقرير السياسة النقدية نصف السنوي المقدم للكونجرس: “التقدم في برنامج التطعيمات أدى إلى إعادة فتح الاقتصاد والنمو الاقتصادي القوي، وذلك بدعم من السياستين النقدية والمالية التيسيرية”.

أضاف: “مع ذلك لا يزال أثر جائحة كورونا مستمر في التأثير على الاقتصاد، كما يظل التوظيف أقل كثيرًا من مستويات ما قبل الوباء”.

ومن المقرر أن يلقي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب يوم الأربعاء المقبل، ثم لجنة الخدمات المصرفية بمجلس الشيوخ في اليوم التالي.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قد قرر في اجتماعه الأخير تثبيت معدل الفائدة عند نطاق يتراوح بين صفر و0.25% مع إبقاء برنامج مشتريات الأصول عند 120 مليار دولار شهرياً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض