وزير الخارجية: مازلنا نمارس ضبط النفس تجاه سلوك إثيوبيا بشأن سد النهضة

قال وزير الخارجية سامح شكري، أن مصر مازالت تمارس ضبط النفس تجاه سلوك إثيوبيا بشأن سد النهضة.

وأضاف خلال كلمته بمجلس الأمن، أن إثيوبيا قامت بالملء الثاني لسد النهضة بشكل أحادي ، مشيرا إلى أن سلوك إثيوبيا الفج يعكس عدم المسؤولية وتجاوزها السافر.

وأشار سامح شكري إلى أن أثيوبيا تريد أسر نهر النيل وتحويله لأداة سياسية وانخرطنا على مفاوضات لعقد كامل حول سد النهضة ولم نصل لحلول.

ولفت إلى إن مصر تلك الأمة التي يتجاوز تعدادها أكثر من 100 مليون نسمة، تواجه تهديداً وجودياً بسبب سد النهضة.

وانطلقت مراسم جلسة مجلس الأمن الدولى حول أزمة سد النهضة الإثيوبى منذ قليل، حسبما ذكرت شبكة سكاى نيوز، وقبل انطلاق الجلسة، أكد وزير الخارجية سامح شكري إن مصر خاضت 10 سنوات من المفاوضات بشأن سد النهضة، وأن تلك المفاوضات فشلت في ضمان استمرار تدفق المياه فى اتجاه مجرى النهر بكميات كافية إلى السودان ومصر، التى يعتمد فيها 100 مليون شخص على النهر كمصدر وحيد للمياه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض