موانئ دبي العالمية تقدم عرض الاستحواذ على إمبريال لوجستيكس بقيمة 890 مليون دولار

عرضت موانئ دبي العالمية الاستحواذ على إمبريال لوجستيكس المدرجة في جوهانسبرج في صفقة قيمتها 890 مليون دولار من شأنها أن تعزز تواجد مشغل موانئ دبي في إفريقيا. وأرسلت الأخبار أسعار أسهم الشركة الجنوب أفريقية إلى الارتفاع بنحو 34 في المائة في التعاملات المبكرة، وفقا لموقع أرب نيوز.

وقالت الشركة في بيان اليوم الخميس إن عملية الاستحواذ المقترحة ستحفز خطط شركة دبي للتطور إلى شركة لوجستية متقدمة تقدم خدمات سلسلة التوريد من البداية إلى النهاية.

قدمت موانئ دبي العالمية عرض بقيمة 66 راند للسهم يعني ضمناً النظر في حقوق الملكية بحوالي 12.7 مليار راند (890 مليون دولار) ويمثل علاوة قدرها 39.5 في المائة على سعر سهم إمبريال أمس الأربعاء.

صرح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم: بأن «الاستحواذ على إمبريال سيساعد موانئ دبي العالمية على بناء سلاسل إمداد أفضل وأكثر كفاءة لمالكي البضائع ، لا سيما في إفريقيا»

وأضاف بن سليم: «عمليات إمبريال مكملة لشبكتنا من الموانئ والمحطات والعمليات اللوجستية في القارة». وقالت الشركة إن الصفقة ستمول من الموارد المتاحة الحالية لموانئ دبي العالمية.

ومن جانبه، قال محمد أكوجي، الرئيس التنفيذي لشركة «إمبيريال لوجستيكس»: «ستعمل هذه الصفقة على تعزيز قيمة إمبيريال، حيث ستستفيد الأعمال من التكنولوجيا الرائدة التي تتمتع بها موانئ دبي وشبكاتها العالمية وأحجام الممرات التجارية الرئيسية لديها، مع تمكيننا من البناء على طموحاتنا الاستراتيجية والإنمائية القائمة على أن نكون بوابة الدخول لأفريقيا».

وتعتبر مجموعة إمبيريال شركة مزودة لحلول الخدمات اللوجستية المتكاملة تمتلك القدرة على الوصول إلى الأسواق ولها وُجود في 25 دولة، كما أن لها بصمة بارزة في السوق الأفريقية ذات النمو المرتفع.

وتركز المجموعة على الصناعات سريعة النمو، والتي من بينها الرعاية الصحية والبضائع الاستهلاكية والسيارات والكيماويات والمنتجات الصناعية والسلع.

ويشار إلى أن نشاط إمبيريال قد   بُني على الشراكات طويلة الأمد مع أصحاب البضائع، بالإضافة إلى عملها كشريك موثوق به للعديد من العملاء وأصحاب الأعمال متعددي الجنسيات.

ويجدر الإشارة إلى أن  تمويل عملية الاستحواذ سيتم من الموارد المتاحة الحالية لدى موانئ دبي، وتواصل المجموعة سعيها الحثيث في إحراز تقدم إيجابي في برامج إعادة تدوير رأس المال، وتستمر بالتزامها التام بتحقيق هدفها المتعلق بالرافعة المالية لصافي الدين ليقل عن أربعة أضعاف الأرباح قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بحلول نهاية عام 2022.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض