مندوب فرنسا في مجلس الأمن: الملء الثاني لسد النهضة يفاقم الأزمة

قال  السفير ‫نيكولا دو ريفيار‬ المندوب الدائم الفرنسى لدى الأمم المتحدة رئيس ‫مجلس الأمن‬ للشهر الجارى، أن الملء الثاني لسد النهضة يفاقم الأزمة بين مصر والسودان وأثيوبيا .

وأشار خلال احتماع الأمم المتحدة حول سد النهضة، إلى ضرورة حل النزاع بالحوار .

وانطلقت مراسم جلسة مجلس الأمن الدولى حول أزمة سد النهضة الإثيوبى منذ قليل، حسبما ذكرت شبكة سكاى نيوز، وقبل انطلاق الجلسة، أكد وزير الخارجية سامح شكري إن مصر خاضت 10 سنوات من المفاوضات بشأن سد النهضة، وأن تلك المفاوضات فشلت في ضمان استمرار تدفق المياه فى اتجاه مجرى النهر بكميات كافية إلى السودان ومصر، التى يعتمد فيها 100 مليون شخص على النهر كمصدر وحيد للمياه.

وأضاف شكري في حوار مع وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية، أن الدعوة التي وجهتها مصر والسودان لمجلس الأمن جاءت في ظل التهديد الوجودى الذى يواجهه شعبا البلدين مؤكداً أن قرار أديس أبابا بدء الملء الثانى لخزان السد ينتهك اتفاق المبادئ لعام 2015.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض