«مركز تطوير العربي» يعقد بروتوكولات مع الجامعات لربط الصناعة بالبحث العلمي

وقع مركز بحوث وتطوير العربي عدد من بروتوكولات التعاون مع الجامعات المصرية، لخدمة الصناعة المصرية، وتحويل العديد من الابتكارات والأفكار إلى منتجات تامة الصنع.

ويعتبر المركز الأول من نوعه في مصر والشرق الاوسط وافريقيا  الذي يضم معامل معتمدة عالميا لاعتماد المنتجات المنزلية طبقا لجميع الشهادات العالمية تحت سقف واحد.

وأكد  محمد مجدي العربي مدير مجموعة البحوث والتطوير التابع لمجموعة العربي على أهمية  البحث العلمي وقدرته على  تنمية الصناعة الوطنية.

وأوضح  أن مركز العربي للبحوث والتطوير  يعد جسرا لالتقاء البحث العلمي بالصناعة،  فهو  يقوم بتطوير المنتجات طبقا لرغبات واحتياجات العميل، كما أنه يعمل علي تحويل الأفكار و الابتكارات إلى منتجات قابلة للتصنيع ، وهو ما وضح جليا من خلال المشروعات البحثية التي قام بها المركز مع العديد من الجامعات المصرية مثل جامعة بنها والجامعة المصرية اليابانية ، وجامعة المنوفية ،  وجامعة النيل.

وقام المركز بتوقيع بروتوكول تعاون مع اكاديمية البحث العلمي لدعم الباحثين ومسجلي براءات الاختراعات وأيضا الفرق الفائزة في مسابقات الاكاديمية.

و فاز فريق من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بالمركز الاول في مسابقة الاكاديمية الأخيرة ، وعلى أثره تم استضافة الفريق بمركز العربي للبحوث والتطوير لتحويل الفكرة الي نموذج قابل للتصنيع  ، وبالفعل تم عمل تصميم للفكرة ونموذج أولي واختباره ثم نموذج معتمد فنيا وقابل للتصنيع.

و أضاف أن العربي يأمل في أن يضرب مثالا لتكامل البحث العلمي والجامعات مع الصناعة لسد الفجوة الموجودة بينهم، والذي بدوره سوف يعود بالنفع والتطوير على كل منهما ومن ثم على المجتمع المصري ككل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض