«شباب الأعمال» توقع برتوكولين مع «القابضة للغزل» لتعزيز التعاون

وقعت لجنة الغزل والنسيج بالجمعية المصرية لشباب الأعمال، بروتوكولي تعاون  مع الشركة القابضة للغزل والنسيج وصناعة الملابس، وإيجبت هاب كوتن وهي أحدي الشركات التابعة للقابضة وتستهدف تسويق منتجات الشركة.

يهدف البروتوكولين إلى وضع خطوط عريضة للتعاون مستقبلاً بين كافة الأطراف، بما يدعم القطاع ويدعم خطط الصادرات والتفاصيل الفنية والتباحث بصفة دورية بين الجمعية والقابضة للغزل لتفادي أي مشاكل قد تطرا علي القطاع وتضر من حركة التطور الحاصلة فيه.

يأتي ذلك  في الوقت الذي تولي الحكومة المصرية ووزارة قطاع الأعمال الاهتمام الكبير للقطاع، والذي ظهر جلياً من خلال عمليات الدمج التي حدثت علي 9 شركات عاملين بقطاع الغزل والنسيج، بهدف تحقيق أقصي استفادة ممكنة من القطاع.

وقال المهندس شريف وهدان رئيس لجنة الغزل والنسيج، إن اللقاء مع د. أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة بحث آليات التعاون بين الطرفين، بهدف التواصل بشأن السياسات الجديدة التي تنتهجها الشركة في الفترة المقبلة.

وأضاف أنه تم  مناقشة أعمال التطوير التي تعمل عليها الشركة، وسط رغبة من القابضة للغزل والنسيج والملابس للوصول إلي 70% حجم الصادرات القطاع في الخطة المستقبلية والتي تضعها الدولة نصب أعينها، وفق رؤي وخطط لقطاع الأعمال، مضيفاً أن شباب الأعمال انتهزت الفرصة لخلق تواصل جاد وحقيقي بين الشركة وأعضاء الجمعية العاملين بقطاع الغزل والنسيج لتحقيق استفادة مشتركة.

وأشار وهدان، أن الجمعية واللجنة ترصدان منذ فترة التطور الكبير الذي طرأ على القابضة وعلي سياستها والتي تستهدف جذب استثمارات بالقطاع من خلال شراكة حقيقية مع القطاع الخاص بهدف أن يصبح القطاع الخاص والعاملين بقطاع الغزل والنسيج متكاملين لتحقيق هدف واحد وهو تطوير قطاع الغزل والنسيج وزيادة صادراته، وزيادة طلبات القطاع الخاص علي منتجات القابضة للغزل والنسيج.

وأكد المهندس محمد صباح عضو لجنة النسيج، أن اللقاء كان  مثمر ويصب في صالح القطاع والعاملين به، مشيراً إلي أن اللقاء أستعرض نبذه تفصيليه عن التطوير الجاري تنفيذه في مصانع الشركة القابضة، والطاقات الإنتاجية لمصانعها، وآليات التعاون بين القطاع الخاص و الشركة القابضة، لافتا إلى أن القابضة قد انشئت شركه تسويق مسؤوله عن بيع و تسويق كل منتجاتها، إضافة إلي  فتح أفاق جديده للقطاع الخاص في المرحلة القادمة.

ولفت إلى أن التطوير الحادث بالشركة القابضة يدفع القطاع الخاص للمشاركة بقوة في إعادة تطوير القطاع بالشراكة مع القابضة للغزل، بهدف إعادة القطاع لمكانته بصورة تدعم الصادرات المصرية وتعزز التنافسية، وتوفر مزيد من فرص العمل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض