سيدات أعمال مصر تبحث فرص الاستثمار والتعاون مع الوفد الكيني

 

عقدت جمعية سيدات أعمال مصر BWE21، لقاء مع وفد من رجال وسيدات أعمال من الغرفة الوطنية الكينية للتجارة والصناعة KNCCI لبحث سبل التعاون وتعزيز فرص الاستثمار في كل من مصر وكينيا وتحقيق استفادة متبادلة من خبرات سيدات الأعمال المصريات والكينيات بكافة القطاعات وخاصاً القطاع الزراعي.

وذلك في إطار تعزيز دور المرأة ومساهمتها في عملية النمو الاقتصادي في مصر بشكل خاص وفي أفريقيا بشكل عام.

جاء اللقاء برئاسة الدكتورة يمنى الشريدي وأمينة تشالا عبدي، رئيسة الوفد الكيني، بعنوان “تمكين المرأة في قطاع الأعمال في مصر وكينيا” بنادي السيارات يوم الثلاثاء الموافق 6 يوليو 2021.

ناقش اللقاء عدة موضوعات أبرزها دور المرأة في الشراكة الاستثمارية والتجارية بين مصر وكينيا والمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي وتعزيز قدراتهن التنافسية، بالإضافة لسبل تعزيز الصادرات المصرية لكينيا وكيفية دراسة المناخ الاستثماري لكينيا في مصر من خلال مشاريع عدة، وتصدير بعض الحاصلات الزراعية المتوفرة بالسوق المصري بشكل أكثر وفرة وتنوع مثل منتجات الموالح والعنب والمانجو.

وأشاد الوفد الكيني برئاسة أمينة تشالا عبدي بالتطور الهائل الذي تشهده مصر في مجالات البناء والتأسيس وتصميم البنية التحتية وهو ما يرغبون في تطبيقه في كينيا من خلال التعاون مع الهيئات المعنية المصرية، هذا بالإضافة للتطرق لقطاع السياحة فقد أكد الوفد الكيني على ضرورة درج كينيا كوجهة سياحية للمصريين للتعرف على الثقافة الكينية وتم اقتراح تعاون سياحي تقوم به شركات سياحية لتنظيم رحلات تشمل مصرودولة كينيا في برنامج واحد يشمل البلدين.

وفي هذا السياق، أكدت الدكتورة يمنى الشريدي على أهمية التنسيق المشترك مع وفود سيدات الأعمال المناهضات للتمكين الاقتصادي للمرأة والذي يعمل على تعزيز الحوار والحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة مع المسؤولين الحكوميين وكبار سيدات ورجال الأعمال في كلا البلدين. وذلك لإبقاء جميع الاطراف على دراية جيدة بالإصلاحات الاقتصادية في مصر، والتدابير الداعمة لقطاع الأعمال، والفرص التجارية والصناعية المتاحة.

وأشارت الشريدي إلى أن جمعية سيدات أعمال مصر BWE21 تعمل على إنشاء علاقات وروابط مع سيدات الأعمال في قطاعات مختلفة من دول عديدة حول العالم لتوسيع أفق سيدات ورائدات الأعمال المصريات، وبالفعل نظمت الجمعية في وقت سابق وفوداً تجارية من سيدات الأعمال المصريات لإفريقيا لدراسة الفرص المتاحة للسوق المصري، وأقربهم كانت رحلة لكينيا العام الماضي، وكان الوفد مكوناً من 27 سيدة أعمال لمعرفه العادات اليومية والثقافة الكينية للبحث عن الفرص المناسبة للأعمال وكيفية تسويق المنتجات المصرية والاطلاع على عادات سيدات ورائدات الأعمال هناك.

حضر اللقاء مجموعة من سيدات الأعمال الرائدات من مصر وكينيا وتم مناقشة سبل التعاون في مختلف القطاعات مثل قطاع الزراعة والسياحة والأنظمة الأمنية والحلول الرقمية للأعمال والأغذية المصنعة والمشغولات اليدوية والمستشفيات والمعدات الطبية، وكانت أبرز توصيات اللقاء هي التأكيد على أهمية توفير مصدر معلوماتي موثوق لفهم طبيعة السوق الكيني وخصائصه ومتطلباته وصناع القرار لكل منطقه ومجال حيث الشعب الكيني مازال يتبع تقاليد القبائل والعشائر وهو ما يضمن نجاح الفرص الاستثمارية بشكل كبير بين البلدين.

جدير بالذكر أن التعاون بين سيدات أعمال مصر وسيدات أعمال كينيا يأتي في إطار رغبة الجانب الكيني لتبادل الفرص مع مصر والدول الافريقية من خلال اتفاقية التجارة الحرة والتي تعطي مساحة اقتصادية كبيرة لزيادة فرص التعاون التجاري والتحول الهيكلي وتوفير فرص العمل في كلتا البلدين حيث تعتبر كينيا بوابة لأفريقيا، ومصر بوابة لشمال ووسط أفريقيا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض