بلومبرج: البنك المركزي الأوروبي يقر تعديل مستهدف التضخم لـ2% مع السماح بتجاوزه

بلومبرج – وافق صانعو السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي على رفع مستهدف التضخم إلى 2% مع السماح بتجاوز هذا المستوى عند الحاجة.

وقالت مصادر أن الاتفاق تم التوصل إليه في اجتماع خاص لاختتام مراجعة استراتيجية البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الجاري.

ولفت عدد من صانعي السياسة النقدية إلى أن صياغة الهدف السابق للتضخم والمتمثل في “أقل من لكن قريب من 2% على المدى المتوسط” كانت غامضة وتسببت في دعوات لتشديد السياسة في وقت أسرع من المفترض.

ويمثل هذا القرار جزءا من أكبر عملية إصلاح للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي منذ عقدين، كما يعتبر تحولًا كبيرًا في طريقة عمل البنك بعد سنوات من الفشل في الوصول لمستهدف التضخم.

كريستين لاجارد تعلن نتائج المراجعة الاستراتيجية للمركزي الأوروبي غدًا الحميس

وتعتزم “كريستين لاجارد” رئيسة البنك المركزي الأوروبي إعلان نتائج المراجعة الاستراتيجية غدًا الخميس، مع توقعات بإعلان تعديل هدف التضخم لأول مرة منذ نحو عقدين.

وقال البنك المركزي الأوروبي إن نتائج المراجعة سيتم إعلانها في الساعة الواحدة من مساء يوم الخميس بتوقيت فرانكفورت، قبل أن تتحدث “لاجارد” بعد 90 دقيقة.

كان المركزي الأوروبي قد بدأ مراجعة واسعة النطاق في يناير 2020، لكن المحادثات توقفت نسبياً بسبب تداعيات وباء “كورونا” قبل أن يتم استئنافها في سبتمبر الماضي.

واستهدفت المراجعة الاستراتيجية بشكل خاص هدف التضخم الذي يتمثل في “أقل من لكن قريب من 2%”، مع حقيقة فشل البنك المركزي الأوروبي في الوصول لهذا الهدف خلال معظم العقد الماضي.

وشهد التضخم في منطقة اليورو ومعظم الاقتصادات الكبرى تسارعًا ملحوظًا في الأشهر الماضية، بفعل تداعيات وباء “كورونا” على المعروض وتعطل سلاسل التوريد، لكن توقعات صانعي السياسة النقدية تشير إلى أن تسارع التضخم يعتبر أمرًا مؤقتًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض