الأسهم الأمريكية ترتفع في بداية تعاملات الأربعاء قبل صدور محضر الاحتياطي الفيدرالي

وكالات – ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في بداية تعاملات اليوم الأربعاء، مع مكاسب أسهم التكنولوجيا وقبل صدور محضر الاجتماع الأخير للفيدرالي الأمريكي.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي 0.3% أو بمقدار 91 نقطة عند 34668 نقطة في تمام الساعة 04:35 مساءً بتوقيت مكة.

وارتفع “إس آند بي500” الأوسع نطاقاً 0.3%  أو بنحو 13 نقطة إلى 4357 نقطة، بينما صعد مؤشر “ناسداك” بنحو 0.4% أو بمقدار 55 نقطة عند 14719 نقطة بعدما ارتفع عند 14756 نقطة في الدقائق الأولى للجلسة وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وصعد سهم “مايكروسوفت” 0.4% رغم إلغاء البنتاجون عقدًا بقيمة 10 مليارات دولار للحوسبة السحابية مع الشركة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان: “مع بيئة التكنولوجيا المتغيرة، أصبح من الواضح أن عقد جيه إي دي إي كلاود والذي تأخر طويلًا لم يعد يلبي المتطلبات لملء فجوات قدرة وزارة الدفاع”.

وأعلن البنتاجون أن هناك خططاً لمشروع متعدد البائعين، مشيرة إلى أنها تنوي السعي للحصول على مقترحات من عدد محدود من المصادر وخاصة “مايكروسوفت” و”أمازون ويب سيرفس”.

وارتفع سهم “آبل” 0.7%، فيما زاد سهم “أمازون دوت كوم” 0.8% بعدما سجل أعلى مستوى على الإطلاق في اللحظات الأولى من الجلسة.

دويتشه بنك: “إس آند بي 500” قد يهبط 10% في صيف العام الجاري

من جانب أخر توقع “دويتشه بنك” هبوط مؤشر “إس آند بي 500” بنسبة تتراوح ما بين 6% و10% في صيف العام الجاري.

وقال “ماريون ليبور” المحلل لدى المصرف الألماني في تصريحات الأربعاء، إن هناك مخاوف من أن نمو الاقتصاد قد وصل إلى ذروته بعد التعافي السريع من جائحة “كورونا”، وفقًا لموقع “بيزنس إنسايدر”.

وقفز مؤشر “إس آند  بي 500” بأكثر من 15% منذ بداية العام الجاري 2021.

كما يرى أن المحللين لن يواصلوا على الأرجح زيادة توقعات أرباح الشركات وهي العملية التي تتسبب في تعزيز أسعار الأسهم، مشيرًا إلى أن التضخم لا يزال يشكل خطرًا قد يشوش على المستثمرين خاصة بعد ارتفاعه لأعلى مستوى في 13 عامًا في مايو الماضي.

ورغم ذلك أكد محللو “دويتشه بنك” أن هبوط “إس آند بي 500” بنسبة تتراوح ما بين 6% و10% قد يكون تصحيحًا صحيًا بالنسبة للأسهم الأمريكية.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض