أسعار النفط تتراجع بأكثر من 1.5% مع استمرار فشل اتفاق تحالف «أوبك بلس» حول الإنتاج

وكالات– انخفضت أسعار النفط عند ختام تعاملات اليوم الأربعاء، مع استمرار رصد أثر فشل تحالف “أوبك بلس” في التوصل لاتفاق بشأن الإمدادات على توازن السوق.

وتراجع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر سبتمبر بنحو 1.5% أو 1.10 دولار عند 73.43 دولار للبرميل، بعد تداوله في نطاق بين 72.60 و75.99 دولار خلال التعاملات.

وهبط خام نايمكس الأمريكي تسليم أغسطس بنسبة 1.6% أو 1.17 دولار ليسجل 72.20 دولار للبرميل، بعد أن تراوح بين 74.86 دولار في الاتجاه الصاعد و 71.07 دولار هبوطاً خلال التعاملات.

ويرى الاستراتيجي لدى “يو بي إس” لإدارة الثروات “واين جوردن” أن تعليقات الأعضاء القياديين لدى “أوبك” تشير إلى أنه من المحتمل أن يتوصلوا إلى اتفاق، كما يتوقع “جيه بي مورجان تشيس” اتفاق التحالف على زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميًا حتى نهاية 2021، بحسب وكالة “بلومبرج”.

وحذر “جولدمان ساكس” من أن فشل محادثات “أوبك+” في التوصل إلى اتفاق بشأن مستويات الإنتاج بدءًا من الشهر المقبل تسبب في حالة عدم يقين بشأن مسار الإنتاج داخل المجموعة.

إدارة معلومات الطاقة تخفض توقعات هبوط إنتاج النفط الأمريكي 2021

وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها لهبوط إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة خلال العام الجاري.

وقالت إدارة معلومات الطاقة عبر تقريرها الشهري، إن إنتاج النفط الخام يتراجع 210 آلاف برميل يومياً في عام 2021 لتصل إلى 11.10 مليون برميل يومياً هذا العام، مقارنة بتوقعات هبوط 230 ألف برميل في التقرير السابق.

وفي عام 2022، تتوقع الإدارة الأمريكية ارتفاع متوسط إنتاج النفط الخام إلى 11.85 مليون برميل يومياً من 11.10 مليون برميل في 2021.

وعلى جانب آخر، ترى إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج النفط الخام حول العالم سيرتفع في الأشهر المقبلة، خاصة من جانب الأعضاء في تحالف “أوبك بلس”، ما قد يقلص السحب المستمر لمخزونات النفط العالمية.

وكان تحالف “أوبك بلس” قد فشل في التوصل لاتفاق بشأن سياسة إنتاج النفط بداية من شهر أغسطس القادم، بعد تقارير حول دراسة رفع الإمدادات 400 ألف برميل يومياً.

أوبك بلس
أوبك بلس

روسيا تتدخل لإنهاء الخلاف بين السعودية والإمارات بشأن اتفاق أوبك بلس

وصرحت ثلاثة مصادر في أوبك بلس، إن روسيا تقود جهودا لإنهاء الخلافات بين السعودية والإمارات للمساعدة في إبرام اتفاق لزيادة إنتاج النفط في الأشهر المقبلة ، ولم تحدد أوبك وحلفاؤها بعد موعدا لاجتماعهم المقبل بشأن السياسة النفطية، وفقا لوكالة رويترز.

تم الكشف علناً عن الخلاف بين الحليفين الخليجيين في أوبك الأسبوع الماضي ، ومع وجود خلافات بين الرياض وأبو ظبي بشأن صفقة مقترحة كان من شأنها أن تجلب المزيد من النفط إلى السوق – مما يؤدي إلى تهدئة الارتفاع الذي شهد ارتفاع الأسعار إلى أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام.

وأجبر الخلاف النادر منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وروسيا ومنتجين آخرين ، في مجموعة تعرف باسم أوبك بلس ، على التخلي عن محادثات زيادة الإنتاج بعد أيام من المفاوضات.

وأعلن المنتجون إنهم سيقررون موعدًا لاجتماع جديد في الوقت المناسب ، ولم يعطوا أي إشارة عما إذا كان هناك أي حل وسط قد يكون ممكنًا في الأيام المقبلة.

وقالت المصادر الثلاثة إن موسكو ، التي تسعى لزيادة الإنتاج ، تعمل الآن خلف الكواليس لإعادة كل من الرياض وأبو ظبي إلى طاولة المفاوضات لإيجاد طريق للتوصل إلى اتفاق. الجدير بالذكر أن روسيا تتمتع بعلاقات سياسية واقتصادية قوية مع كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض