وزير الخزانة الأمريكي الأسبق: ارتفاع أسعار الوحدات السكنية خلال الفترة الأخيرة يبدو مخيفًا

وكالات – كشف “لورانس سمرز” وزير الخزانة الأمريكي الأسبق، إن ارتفاع أسعار الوحدات السكنية في الولايات المتحدة الأمريكية يبدو مخيفًا، مشككًا في صحة قرار الاحتياطي الفيدرالي باستمرار شراء الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري.

وأضاف في مقابلة مع محطة “بلومبرج” الأمريكية: “الأمر مخيف، ارتفاع أسعار المنازل في الرؤية السليمة لمعظم الناس حول العالم يمثل التضخم”.

وتوقع “لورانس سمرز” استمرار ارتفاع أسعار العقارات في أمريكا بفعل العجز في المعروض، لكنه دعا للتعامل مع خطر التضخم بشكل جاد للغاية.

وأبدى  وزير الخزانة الأمريكي الأسبق، عدم تفهمه لسبب قيام بنك الفيدرالي الأمريكي بشراء الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري بقيمة 40 مليار دولار شهرياً.

كشفت بيانات مؤشر “إس آند بي كايس شيلر”، ارتفاع  أسعار المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية بأكبر وتيرة في 33 عامًا ، في إشارة إلى استمرار طفرة العقارات في أكبر اقتصاد في العالم.

وأشارت البيانات إلى أن أسعار المنازل في أمريكا ارتفعت بنسبة 14.6% في أبريل الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 1988، مقابل 13.3% في مارس السابق له.

وحققت أسعار المنازل في 20 مدينة في الولايات المتحدة ارتفاعًا بنحو 14.9% في أبريل الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2005.

بلومبرج: تحذيرات من فقاعة عقارية عالمية

وكشف تحليل لوكالة “بلومبرج إيكونومكس”، عن أن أسعار العقارات المضطربة حول العالم تشير إلى فقاعة عقارية قادمة لم نشهدها منذ الفترة التي سبقت الأزمة المالية 2008

وركز التحليل على أسواق العقارات في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

واستخدمت الوكالة 5 مؤشرات رئيسية لتقدير مستوى الفقاعة لكل دولة تشمل نسبة السعر إلى الإيجار والسعر إلى الدخل، فإن السويد ونيوزيلندا وكندا أكثر أسواق الإسكان تحذيرًا في العالم.

وكشفت التحليلات أنه بالنسبة للعديد من الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فإن معدلات السعر تعتبر مرتفعة عما كانت مقارنة مع فترة ما قبل الأزمة المالية العالمية 2008.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض