بوتين يقر استراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية

 

صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت على استراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية.

ويقضي مرسوم رئاسي وقع عليه بوتين اليوم بدخول استراتيجية الأمن القومي الجديدة حيز التنفيذ فورا، فيما أصبحت الاستراتيجية السابقة التي تم تبنيها بموجب أمر رئاسي صدر في 31 ديسمبر 2015 لاغية.

وتحدد الاستراتيجية الجديدة الحفاظ على الشعب الروسي كأولوية قصوى للدولة، معربة  عن سعي البلاد إلى زيادة القابلية للتنبؤ والثقة والأمن في المجال الدولي.

وتنص الاستراتيجية الجديدة على أن روسيا أظهرت للعالم أجمع قدرتها على الصمود والتصدي للضغوطات الممارسة من خلال العقوبات.

وتشير الاستراتيجية إلى أن إنتاج اللقاحات الوطنية يمثل أحد أساليب تحقيق الأمن الاقتصادي للدولة الروسية.

وكان مجلس الأمن القومي الروسي قد صدق على الاستراتيجية الجديدة في أواخر مايو، وأوضح سكرتير المجلس نيقولاي باتروشيف حينئذ أنها تهدف إلى الإسهام في الحفاظ ورفع مستوى معيشة الشعب ومواصلة تعزيز القدرات الدفاعية للدولة ولحمة المجتمع الروسي ووحدته الداخلية، بالإضافة إلى تحقيق الأهداف القومية المطروحة في مجال التنمية وزيادة القدرة التنافسية للبلاد وتعزيز سمعتها الداخلية.

وتمثل استراتيجية الأمن القومي لروسيا وثيقة أساسية في مجال التخطيط الاستراتيجي تحدد المصالح القومية والأولويات الاستراتيجية للدولة والأهداف والإجراءات في مجال السياسات الداخلية والخارجية والتي ترمي إلى تعزيز الأمن القومي وضمان التنمية المستدامة طويلة الأمد للبلاد.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض