الدولار الكندي يتصدر قائمة العملات الأكثر ربحا بنسبة تصل إلى 1.76%

جاء الدولار الكندي  فى صدارة العملات التي حصلت على ارتفاع قوي لتتصدر قائمة العملات الأكثر ربحا مع صعود بحوالي 1.76%،  وتبعه الين الياباني ثم الدولار الأمريكي الذى يتأثر سلبا حاليا بعد بيانات سوق العمل الأمريكية، وفقا لموقع  Arabictrader.

وسجلت العملات الرئيسية تباين ملحوظ خلال تداولات اليوم الجمعة مع نهاية الأسبوع، وفيما يلى نرصد قائمة العملات  الأكثر ربحا:

الدولار الكندي

تصدر الدولار الكندي قائمة العملات الأكثر ربحا مع ارتفاع بحوالي 1.76%، حيث تلقى العملة الكندية دعم مستمر من قبل ارتفاع أسعار النفط الخام خلال الفترة الماضي، ورغم سلبية البيانات الاقتصادية في كندا، إلا أن الدولار الكندي استطاع تحقيق ارتفاع بدعم من النفط الخام.

وشهدت العملة الكندية ارتفاعا منذ صدور بيانات إدارة معلومات الطاقة التي أظهرت من تراجع مخزونات النفط الأمريكية بقوة خلال الأسبوع الأخير، إلى جانب توقع نمو الطلب العالمي على النفط الخام وتقرير لرويترز يفيد بأن منتجي أوبك بلس قد يزيدون الإنتاج في الأشهر المقبلة بوتيرة أبطأ مما كان متوقعا مما عزز صعود كل من الخام الأمريكي وخام برنت، وبالتالي ارتفاع الدولار الكندي.

الين الياباني

جاء الين الياباني فى المرتبة الثانىة بقائمة العملات الأكثر ربحا مواصلا الاستفادة من مخاوف الأسواق الخاصة بفيروس كورونا، إلى جانب التعليقات الإيجابية من قبل أعضاء بنك اليابان الصادر يوم الأحد الماضى، حيث أظهرت التصريحات إلى أنه من المرجح أن يتسارع التضخم في اليابان مع بدء ظهور الطلب المكبوت في النصف الأخير من هذا العام.

وبالتالي من المحتمل أن تفتقر الأسعار اليابانية إلى الزخم على الرغم من الدعم من ارتفاع تكاليف السلع الأساسية، وتحسن الطلب.

كما أنه من المحتمل أن يظل الضغط التضخمي ضعيفا في اليابان بسبب عقلية الانكماش اللزجة، وكان لهذه التصريحات أثر إيجابي على حركة الين الياباني ودعم ارتفاعه بنسبة 1.00%.

الدولار الأمريكي

ارتفع الدولار الأمريكي  الذى جاء فى المرتبة الثالثة بقائمة العملات الأكثر ربحا بنسبة 0.31% خلال بداية تداولات الصباح، ولكن يبدو أنه يتخلى عن ارتفاعه الأخير بسبب تباين بيانات سوق العمل الأمريكية خلال شهر يونيو، حيث أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي 850 ألف وظيفة خلال شهر يونيو، بأفضل من توقعات الأسواق بإضافة 725 ألف وظيفة.

على جانب أخر، ارتفع معدل البطالة من النسبة 5.8% إلى النسبة 5.9% خلال نفس الفترة، بأسوء من توقعات الأسواق بهبوط معدل البطالة إلى النسبة 5.6%، بينما شهد مؤشر متوسط التغير في الأجور السنوي قراءة أسوء من المتوقع بعد أن سجل 3.6% بينما أشارت التوقعات إلى استقرار المؤشر عند النسبة 3.7%، وسجل مؤشر متوسط التغير في الأجور على أساس شهري نمو بنسبة 0.3% بما يتطابق مع توقعات الأسواق.

ويتم تداول مؤشر الدولار الأمريكي «DXY» حاليا – الذي يقيس أداء العملة أمام سلة من ست عملات رئيسية – على هبوط بنسبة 0.15% منذ صدور البيانات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض