وزارة التنمية المحلية: 50 مليار جنيه حجم الاستثمارات بمشروعات الطرق والكبارى

دشنت ثورة الثلاثين من يونيو العديد من المشروعات القومية الكبرى التى أطلقها الرئيس السيسي، وكان لوزارة التنمية المحلية النصيب الأكبر من المشروعات والإنجازات التى طالت كل قطاعاتها بهدف تحقيق نهضة حقيقية فى برامج التنمية المحلية والخدمات المقدمة للمواطنين بالمحافظات.

وبحسب التقارير الرسمية الصادرة عن وزارة التنمية المحلية أنفقت الدولة في مجال الطرق 50 مليار جنيه لرصف ورفع كفاءة الطرق المحلية وإنشاء الكبارى على تقطاعات الطرق ومزلقانات السكة الحديد الخطرة بهدف الحفاظ على أرواح المواطنين، وحل الاختناقات المرورية.

كما تم رصف ورفع كفاءة 7200 مشروع رصف طرق بطول 35 ألف كيلو متر، 80 كوبري مشاة ، 35و كوبرى سيارات ، وأنفاق لعبور سيارات ، 15 نفق عبور مشاة وفرت تلك المشروعات حوالى 500 ألف فرصة عمل واستفاد منها  حوالى 25 مليون مواطن بصورة مباشرة.

وفى مجال تحسين البيئة والنظافة والتجميل ومنظومة المخلفات الجديد تم صرف 34 مليار جنيه على برنامج النظافة والتجميل وتغطية المجاري المائية بالقرى والمدن بهدف الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين شملت شراء 600 معدة نظافة جديدة وصيانة 4000 معدة قديمة بتكلفة 395.5 مليون جنيه ورفع 200 مليون طن تراكمات وتغطية حوالى 15 كيلو متر مجارى مائية (ترع ومصارف ) داخل الكتلة السكنية وتجميل مدخل  75 مدينة وحى وعدد 500 قرية استفاد منها حوالى 45 مليون مواطن.

كما تضمنت الجهود فى ملف منظومة المخلفات الجديدة إنشاء 4 خطوط جديدة للتدوير في 3 محافظات بتكلفة 305 ملايين جنيه و إنشاء 4 مدافن صحية في 3 محافظات بتكلفة 84 مليون جنيه و رفع التراكمات من 8 مواقع في 3 محافظات بتكلفة 188 مليون جنيه و إنشاء 33 محطة وسيطة متحركة في 8 محافظات بتكلفة 174 مليون جنيه و إنشاء 15 محطة وسيطة ثابتة في 8 محافظات بتكلفة 345 مليون جنيه.

وشرعت الدولة في تحسين خدمات الكهرباء والإنارة بالمناطق المحرومة والمستجدة وتوفير التيار الكهربائى للمواطنين للاستخدامات المنزلية ، وتلبية احتياجات المواطنين الراغبين فى اقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة حيث  تم صرف 19 مليار جنيه شملت مد كابلات بأطوال حوالى 30 كيلومتر وعدد 60 ألف عمود بمشتملاتها وعدد 500 محول كهربائى قدرات مختلفة.. استفاد منها حوالى 17 مليون مواطن بالمحافظات.

وفى مجال الأمن والإطفاء والمرور تم تنفيذ  3.5 ألف مشروع تشمل توريد سيارات إنقاذ و أعمال إقامة نقاط إطفاء أكشاك ومرور، وتوريد سيارات إطفاء وأمن ومرور، ومعدات ومهمات إنقاذ بتكلفة 7 مليارات جنيه وفرت 35 ألف فرصة عمل ، كما تم صرف مبلغ 9 مليارات جنيه لتطوير هيئتى النقل العام بالقاهرة والاسكندرية وفرت 60 ألف فرصة عمل.

وشملت الأعمال شراء 2000 أتوبيس جديد، ورفع كفاءة وتطوير 156 قطار ترام مفصلى، وشراء 7 أتوبيسات كهربائية، و182 اتوبيسا للعمل بالغاز الطبيع ، وتطوير ورفع كفاءة وعمرات جسيمة لـ 2000 أتوبيس، كما تم توقيع بروتوكول مع وزارة الإنتاج الحربى لتحويل عدد 2300 أتوبيس للعمل بالغاز الطبيعى بتكلفة قدرها 1.3 مليار جنيه.

برنامج تطوير وتنمية القرى المصرية حظي بدعم كبير من القيادة السياسية حيث تم تطوير 208 قرى بين عامي 2017-2019، و 208 قرى فى 26 محافظة من خلال تنفيذ 2591 مشروع بتكلفة 10.5 مليار جنيه وفرت 185 ألف فرصة عمل.

أما الرحلة الأولى من  مبادرة حياة كريمة المرحلة الأولي فى عام 2019 التي أطلقها  رئيس الجمهورية  لتوفير حياة كريمة للمناطق والفئات الأكثر احتياجاً ويستفيد منها حوالي 1,9 مليون مواطن، فقد تم اختيار 143 تجمعا ريفيا بالمحافظات لتنفيذ المبادرة وحرى أنفاق مبلغ 3.5 مليار جنيه شملت تنفيذ 628 مشروعا وفرت أكثرمن  300 ألف فرصة عمل .

كما تم توفير 277 مليون جنيه قروض ميسرة  وتدريب حرفي .. وحققت المرحلة الأولي عدداً من النجاحات من بينها رفع كفاءة وتطوير 16 ألف منزل لتصبح سكنا كريما للمواطنين وتطوير 51 وحدة صحية باستثمارات 457 مليون جنيه وتوفير 1100 فصل جديد تستوعب 44 ألف تلميذ ورصف 188 كيلو متر طرق  وتم تغطية 47 تجمع ريفى بالصرف المغطى و تم زيادة معدل التغطية بمياه الشرب لحوالى 88 تجمع ريفى وتحسين شبكة الكهرباء وخدمات الإنارة لحوالي 125 تجمعا ريفيا.

وجاءت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتنفيذ المشروع القومي لتطوير الريف المصري حيث تم البدء بتنمية أكثر المراكز فقرًا على مستوى الجمهورية كمرحلة عاجلة وتم اختيار 52 مركزا فى 20 محافظة وتتضمن المرحلة الأولى من هذا المشروع القومى 1413 قرية بإجمالى 10611 تابعا.

ومن المقرر أن يشمل هذا المشروع تطوير مرافق البنية الأساسية والخدمات الاجتماعية من بينها صرف صحي ومياه الشرب و الكهرباء والإنارة العامة و الطرق والنقل و توصيل الغاز الطبيعي للمنازل و وحدات صحية و الأبنية التعليمية والاتصالات و تبطين الترع وتأهيل المصارف و مجمعات زراعية.

كما يشمل المشروع محور التنمية الاقتصادية وتوفير فرص عمل وتتضمن إنشاء مجمعات صناعية و تأهيل مهني و توفير مشروعات ذات عائد اقتصادي و تشعيل أهل القرية لبناء بيوتهم و تدوير مخلفات و تنمية زراعية/ سمكية و تطوير الري الحقلي ، كما يشمل المشروع التدخلات الاجتماعية وتوفير سكن كريم ويتضمن هذا المحور سكن كريم و محو أمية وتعليم الكبار و حملات توعية، ثقافية، رياضية، وتأهيل نفسي واجتماعي و تجهيز عرائس، وسداد ديون و قوافل طبية وبيطرية و تأهيل ذوي الاحتياجات.

وتضمنت جهود وزارة التنمية المحلية خلال الـ7 سنوات الماضية العمل على توفير فرص عمل للشباب والفيتات والمرأة المعيلة بالمحافظات و توفير التمويل والدعم الفني للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر حيث تم إطلاق المشروع القومي للتنمية البشرية والمجتمعية لتوفير قروض ميسرة لتنفيذ مشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة للشباب  حيث تم البدأ في مارس 2015، ومنذ 2014 إلى يونيو 2021 فى مجال توفير قروض ميسرة من برنامج (مشروعك) تم دعم عدد 172 ألف مشروع بتكلفة 18.5  مليار جنيه وفرت أكثر من مليون و36 ألف فرصة عمل.

كما قام صندوق التنمية المحلية بالوزارة خلال الفترة من يوليو 2014 وحتى نهاية يونيو 2021  بتمويل مشروعات بإجمالي استثمارات قدرها 170 مليون جنيه على مستوى محافظات الجمهورية ومشاركة مجتمعية قدرها أكثر من 28 مليون جنيه وتم توفير فرص عمل بلغت حوالى 23 ألف فرصة عمل مباشرة.

وفيما يخص مبادرة الوزارة ” شغلك جنب قريتك ” تم توفير فرص عمل مستدامة للشباب والمرأة المعيلة وتطوير المجتمعات المحلية بالتنسيق مع المحافظات ووزارة الزراعة، حيث تم توفير عدد 370 قطع أرض بأربع محافظات (الإسماعيلية، والفيوم، والمنيا، والمنوفية) لإقامة مجمعات صناعية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، يهدف إلى توفير أكثر من 400 فرصة عمل مباشرة ، كما تم تنفيذ نموذج أولي لبرنامج مشروع شغلك جنب قريتك بحيث يتم تعميمه على باقي المحافظات، حيث تم تنفيذ النموذج بمحافظة القليوبية وتضمن إنشاء 13 مصنع على قطع أراضي مملوكة للمحافظة من خلال بروتوكول تعاون مع كل من اتحاد الصناعات والمجلس التصديري للملابس  وغرفة  صناعات الملابس الجاهزة، وتم توفير 300 فرصة عمل مباشرة و600 فرصة عمل غير مباشرة.

كما تم حصر حالات التعدي والإزالة على المباني خلال الفترة من مايو 2017 إلى نوفمبر 2019 وبلغت إجمالي التعديات للمبانى حوالى 454001 حالة بمساحة 232 مليون متر مربع وتعديات على الأراضى الزراعية حوالى 279599 فدان بمساحة 2.8 مليون فدان حيث تم إزالة أكثر من 280142 حالة تعدي على المباني بمساحة 190 مليون متر مربع وإزالة عدد 224189 حالة تعد على الأراضى الزراعية بإجمالي مساحة 2.4 مليون فدان.

وفى مجال تطوير المواقف والساحات تم تطوير عدد 3 آلاف موقف وساحة بتكلفة 2.5 مليار جنيه وفرت 650 ألف فرصة عمل، مجال تطوير الأسواق العشوائية تم تنفيذ عدد 300 سوق مطور بتكلفة 0.75 مليار جنيه وفرت 150 ألف فرصة عمل.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض