أوبك بلس تجتمع لتحديد سياسة الإنتاج في أغسطس ومدة اتفاقية التوريد

قالت مصادر داخل المنظمة لوكالة رويترز إن مجموعة أوبك بلس لمنتجي النفط تجتمع اليوم الخميس، لاتخاذ قرار بشأن مزيد من التيسير لتخفيضات الإنتاج الشهر المقبل، وقد تدرس أيضا تمديد اتفاق الإمدادات الشامل إلى ما بعد أبريل  2022.

قال مراقبو أوبك إن المنظمة قد تترك الإنتاج دون تغيير عندما يجتمع الوزراء يوم الخميس أو يقرر زيادة الإنتاج ربما بأكثر من مليون برميل يوميا أو أكثر من 0.5 مليون برميل يوميا.

حذرت المنظمة التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وحلفاء من بينهم روسيا أمس الأربعاء، من «شكوك كبيرة» ومن مخاطر حدوث تخمة نفطية العام المقبل.

قال تقرير من اللجنة الفنية المشتركة لأوبك + «JTC» ،أمس الأربعاء ، إنها تتوقع فائضا في النفط الخام بنهاية عام 2022 ، بناء على عدة سيناريوهات للعرض والطلب، واضاف التقرير إن السوق سيكون في عجز على المدى القصير لكن تخمة ستلوح في الأفق بعد انتهاء تخفيضات أوبك بلس.

تم تداول أسعار النفط بالقرب من 75 دولارًا للبرميل اليوم الخميس ، بزيادة أكثر من 40 ٪ عما كانت عليه في بداية العام، كما سجلت أسعار النفط ارتفاعا عند تسوية تعاملات أمس الأربعاء، بعد تقرير المخزونات الأمريكية.

ويذكر أنه خلال شهر يونيو ، ارتفع سعر العقد الأكثر نشاطًا من خام برنت القياسي بأكثر من 8%، بينما قفز خام نايمكس بأكثر من 10%، فيما تراجعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات خلال الأسبوع الماضي، بينما ارتفع مخزون البنزين.

لا تزال لجنة المشتركة تتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 6 ملايين برميل يوميًا في عام 2021 ، لكنها قالت إنه لا تزال هناك «شكوك كبيرة» ، بما في ذلك التباعد في التعافي الاقتصادي العالمي ، وتزايد الديون السيادية ، وتفاوت عمليات نشر اللقاحات ، وارتفاع حالات الإصابة بمتغير دلتا من فيروس كورونا.

كان اتفاق الإمدادات الذي تمت صياغته ردًا على تدمير جائحة كورونا للطلب العالمي على النفط، قد فرض تخفيضات قياسية بنحو 10 ملايين برميل يوميًا اعتبارًا من مايو 2020 ، على أن يتم التخلص التدريجي منها بحلول نهاية أبريل المقبل، وما زالت تخفيضات الإمدادات قائمة عند حوالي 5.8 مليون برميل يوميا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض