مبيعات المنازل الأمريكية قيد الانتظار ترتفع لأعلى مستوى في 16 عامًا

كشفت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين ارتفاع مبيعات المنازل قيد الانتظار في الولايات المتحدة لأعلى مستوى في 16 عامًا، مع ضعف تكاليف الرهن العقاري.

وأشارت إلى أن مؤشر مبيعات المنازل قيد الانتظار ارتفع بنسبة 8% ليسجل 114.7 نقطة في مايو الماضي، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2005، كما أنه يخالف التوقعات التي كانت تشير إلى هبوط 1.1%.

ولفتت إلى أن ارتفاع المبيعات المفاجئ في الشهر الماضي جاء مع نجاح السوق في جذب المشتريين بدعم هبوط معدل الرهن العقاري.

ارتفعت مبيعات المنازل قيد الانتظار في الولايات المتحدة على أساس سنوي،  بنسبة 13.1% في مايو الماضي مقارنة بنفس الفترة قبل عام واحد.

من جانب اخر كشفت بيانات مؤشر “إس آند بي كايس شيلر”، ارتفاع  أسعار المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية بأكبر وتيرة في 33 عامًا ، في إشارة إلى استمرار طفرة العقارات في أكبر اقتصاد في العالم.

وأشارت البيانات إلى أن أسعار المنازل في أمريكا ارتفعت بنسبة 14.6% في أبريل الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 1988، مقابل 13.3% في مارس السابق له.

وحققت أسعار المنازل في 20 مدينة في الولايات المتحدة ارتفاعًا بنحو 14.9% في أبريل الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2005.

وسجلت مدينة “فينيكس” أكبر المكاسب بين 20 مدينة بزيادة 22.3% في أبريل على أساس سنوي، يليها “سان دييجو” و”سياتل” بصعود 21.6% و20.2% .

ولفت التقرير إلى أن أداء العقارات كان استثنائياً في شهر أبريل الماضي، مع استمرار تحول الأمريكيين إلى شراء المنازل في الضواحي بفعل تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد.

و استفاد سوق الإسكان من هبوط معدلات الرهن العقاري والطلب المتزايد على العقارات، بالإضافة إلى ضعف المعروض.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض