أكبر مساهم في كريدي سويس يخفض حصته إلى أقل من 5% وسط الاضطرابات

خفض جهاز قطر للاستثمار حصته في كريدي سويس جروب أية جي إلى أقل من 5%، ، مما أدى إلى تعميق الاضطرابات المحيطة بالبنك بعد أن تركتها فضائح هذا العام أسوأ سهم بنك رئيسي في أوروبا، وفقا لوكالة بلومبرج.

يمتلك صندوق الثروة السيادية لدولة قطر ، 4.8 في المائة من أسهم بنك كريدي سويس ، أو نحو 128 مليون سهم ، بحسب بيان للجنة الأوراق المالية والبورصات اليوم الأربعاء، وبحسب بيانات بلومبرج ، كان جهاز قطر للاستثمار يمتلك في السابق نحو 133 مليون سهم ، مما يجعله أكبر مساهم في البنك السويسري.

لكن الجدير بالذكر أن الخفض يعنى أن جهاز قطر للاستثمار ربما لم يعد أكبر مساهم في البنك، فيما تمتلك شركة هاريس أشوسيتس حوالي 133 مليون سهم.

تضرر بنك كريدي سويس هذا العام من جراء فضيحة «أركيجوس كابيتال مانجمنت» و«جرينسيل كابيتال»المزدوجة هذا العام، مما تسبب في خسائر بمليارات الدولارات وضرر إضافي لسمعته.

كان المستثمرون القطريون داعماً رئيسياً للبنوك الأوروبية أثناء تعافيها من أزمة عام 2008 ، على الرغم من أن تعليقات بعض المسؤولين تشير إلى أن تركيزهم آخذ في التحول.

إلا أن كان البنك سريعًا في تعزيز قوته المالية ، حيث تعهد رئيس مجلس الإدارة الجديد ، أنطونيو هورتا أوسوريو ، بإجراء مراجعة شاملة للشرك،. لقد قال إن الأزمتين الأخيرتين تجاوزتا أي أزمتين عاشها على مدى ثلاثة عقود ونصف في الصناعة.

جهاز قطر للاستثمار مسؤول عن الحفاظ على ثروة قطر من النفط والغاز وهو أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم بأصول تقدر بأكثر من 360 مليار دولار من قبل «Global SWF».

ويشار إلى أن حصص المستثمرين القطريين في البنوك الأوروبية التى كانت موجودة قبل الأزمة المالية ، لعبت لاحقًا دورًا رئيسيًا في دعم المقرضين، لا يزال جهاز قطر للاستثمار يمتلك حصة في باركليز بي إل سي بعد المساعدة في دعم بنك الاستثمار البريطاني في عام 2008.

قال أشخاص مطلعون على الأمر في وقت سابق من هذا العام ، إن رئيس الوزراء القطري السابق ، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ، سيتعرض لضربة شخصية من مشاكل بنك كريدي سويس ، بعد أن استثمرت السيارات المرتبطة به حوالي 200 مليون دولار في الأموال التي يديرها البنك مع جرينسيل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض