الأسهم الأمريكية تسجل إرتفاعا طفيفا.. و«إس آند بي 500» و«ناسداك» يواصلان الإغلاق القياسي

سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية ارتفاعا طفيفا في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء ، لكن “إس آند بي 500″ و”ناسداك” واصلا تحقيق مستويات قياسية مع التفاؤل بشأن تعافي الاقتصاد من أزمة وباء كورونا.

وصعد مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة هامشية بلغت 0.03% أو 9 نقاط ليصل إلى 34.292 ألف نقطة.

وارتفع “إس آند بي 500” بنحو 0.03% أو نقطة واحدة ليعزز مستوياته القياسية عند 4291 نقطة.

وصعد مؤسر “ناسداك” بنسبة 0.2% ما يعادل 28 نقطة ليسجل إغلاق قياسي جديد عند 14.528 ألف نقطة.

واستفادت أسهم البنوك في “وول ستريت” من إعلان عدد من المصارف بالأمس رفع توزيعات الأرباح على المساهمين بعد اجتياز اختبار التحمل الأخير للاحتياطي الفيدرالي، حيث صعد سهم “مورجان ستانلي” 3.3% عند الإغلاق.

كما تلقت معنويات المستثمرين دعماً من بيانات اقتصادية إيجابية بشأن ثقة المستهلك وأسعار المنازل على الصعيد الوطني، ما يدعم التفاؤل حيال تعافي الاقتصاد.

وكشفت بيانات مؤشر “إس آند بي كايس شيلر”، ارتفاع  أسعار المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية بأكبر وتيرة في 33 عامًا ، في إشارة إلى استمرار طفرة العقارات في أكبر اقتصاد في العالم.

وأشارت البيانات إلى أن أسعار المنازل في أمريكا ارتفعت بنسبة 14.6% في أبريل الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 1988، مقابل 13.3% في مارس السابق له.

وحققت أسعار المنازل في 20 مدينة في الولايات المتحدة ارتفاعًا بنحو 14.9% في أبريل الماضي على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2005.

وسجلت مدينة “فينيكس” أكبر المكاسب بين 20 مدينة بزيادة 22.3% في أبريل على أساس سنوي، يليها “سان دييجو” و”سياتل” بصعود 21.6% و20.2% .

ويترقب المستثمرون إعلان تقرير الوظائف الشهري في الولايات المتحدة يوم الجمعة المقبل، وسط توقعات بإضافة 700 ألف وظيفة جديدة في يونيو الجاري.

وقال “توماس باركين” رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند إن سوق العمل في الولايات المتحدة لا يزال بعيدًا عن مستويات ما قبل الوباء، ما يدعم استمرار عمليات شراء الأصول.

وذكر  في مقابلة إذاعية مع “إم إن إي ماركت نيوز”: “ما زلت أعتقد أن أمامنا طريقا طويلا لنقطعه فيما يتعلق بسوق العمل، عدد العاملين لا يزال أقل 7.6 مليون شخص من مستويات ما قبل الوباء”.

ويرى “باركين” أن هناك حاجة لمزيد من مكاسب التوظيف قبل تقليص مجلس الاحتياطي الفيدرالي مشتريات السندات البالغة 120 مليار دولار شهرياً.

وأوضح رئيس الفيدرالي في ريتشموند أنه لا يعتقد بوجود أسباب هيكلية من شأنها أن تمنع التوظيف من التعافي، متوقعًا وجود مكاسب قوية للوظائف في شهري أغسطس وسبتمبر المقبلين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض