مصر تعتزم إطلاق حملة ترويجية دولية للسياحة تستمر لـ 3 أعوام

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، اليوم الإثنين، مع الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، لبحث مستجدات الحملة الترويجية للسياحة المصرية  المقرر إطلاقها أواخر العام الجاري .

وخلال الاجتماع، تناول الدكتور خالد العنانى حجم حركة السياحة الوافدة إلى مصر خلال الفترة من يناير إلى يونيو الجارى، وذلك عبر منافذ الجمهورية المختلفة الجوية منها والبرية، والبحرية، لافتًا إلى الأسواق التى سجلت زيادة فى عدد السائحين الوافدين لزيارة مصر خلال هذه الفترة، كما نوه إلى أجندة الفعاليات والأحداث التى سيتم إقامتها على أرض مصر خلال الفترة المقبلة.

واستعرض وزير السياحة والآثار ملامح الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحى لمصر، مشيرًا إلى أنها تستهدف إعادة إبراز مصر كوجهة سياحية عصرية تستحق الزيارة والتمتع بمقاصدها طوال السنة، والتعرف على ما تتيح لزوارها من جميع أنحاء العالم من تجربة سياحية فريدة بفضل ما تتمتع به مصر من مزيج يضم معالم التراث القديم، وصور الحياة الحديثة، وكذا الطبيعة الساحرة، لافتا إلى أنه تم تسلم المسودة الأولى من الاستراتيجية، وجار وضعها فى صورتها النهائية، وذلك خلال التعاون والتنسيق مع مسئولى التحالف الكندى الإنجليزى المُكلف بإعداد هذه الاستراتيجية، وذلك تمهيدًا لإطلاق حملة ترويجية دولية للسياحة المصرية لمدة 3 سنوات تبدأ من نهاية العام الجاري.

وتطرق الدكتور خالد العنانى خلال الاجتماع إلى الموقف الخاص بإعداد مشروع قانون المنشآت الفندقية والسياحية، وكذا مشروع قانون إنشاء غرف سياحية وتنظيم اتحاد لها، وما تم من إجراءات وخطوات فى سبيل إقرارهما.

كما نوه الوزير إلى عدد من الموضوعات التى سيتم طرحها ومناقشتها خلال اجتماع اللجنة الوزارية الخاصة بالسياحة والآثار، بما يسهم فى زيادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر، ودعم هذا القطاع الحيوي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض