الجنيه الإسترلينى والدولار الأمريكى يتصدران العملات الرئيسية الأفضل أداءا اليوم

تصدر الجنيه الإسترلينى العملات الأفضل أداءا اليوم الإثنين مع ارتفاع بنسبة 2.84%، وسجل عدد من العملات الرئيسية ارتفاعات ملحوظة خلال تعاملات بداية الأسبوع، وفقا لموقع Arabictrader.

ويعتبر الجنيه الاسترليني هو العملة الأفضل أداءا، يليه الدولار الأمريكي الذي سجل صعود بحولي 1.83%، والين الياباني أيضا يرتفع بحوالي 0.83%، إلى جانب صعود اليورو بحوالي 0.20%.

الجنيه الاسترليني

ارتفعت العملة البريطانية بنسبة 2.84% خلال تعاملات بداية الأسبوع اليوم الإثنين، وكانت قد أغلقت  تداولات الأسبوع الماضي على هبوط ملحوظ، بعد أن أكدت لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا على عدم نيتها في تشديد السياسة النقدية.

وأشارت اللجنة إلى أنها ستبقى على سياستها الحالية على الأقل حتى يكون هناك دليل واضح على إحراز تقدم كبير في القضاء على الطاقة الفائضة وتحقيق هدف التضخم 2% بشكل مستدام، مما أدى هبوط الجنيه الاسترليني بنسبة 3.02% مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

تعتبر التوقعات الحالية المتعلقة برفع الفائدة البريطانية تميل إلى الإيجابية قليلا رغم سلبية قرار بنك إنجلترا في تأثيره على العملة، حيث أفادت أخر التوقعات الصادرة عن بنك «UOB» أن الجدل حول رفع سعر الفائدة في 2022 مقابل 2023 قوي خلال الفترة الأخيرة.

وقال البنك في حين أننا بالتأكيد لن نستبعد حركة سابقة، فإن حالتنا الأساسية في الوقت الحالي هي أن يأتي رفع سعر الفائدة الأول في منتصف عام 2023.

كما قام أعضاء لجنة بنك إنجلترا بمراجعة توقعاتهم لمستوى الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة في الربع الثاني من عام 2021 بالزيادة بحوالي 1.5% منذ تقرير مايو.

ولكن رغم ذلك لم يساعد هذا القرار في دعم العملة البريطانية، حيث أنه من المتوقع أن يكون الناتج في شهر يونيو أقل من 2.5% من مستويات ما قبل الجائحة، مما دعم صعود الجنيه الإسترليني بحوالي 2.84%.

الدولار الأمريكي

جاء الدولار الأمريكي فى المرتبة الثانية من العملات الرئيسية الأفضل أداءا، حيث ينتظر بيانات سوق العمل في الولايات المتحدة ويتأهب لهذا الحدث مع ارتفاع بنسبة 1.83% مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

وكشف تقرير التزام المتاجرين «COT» الصادر عن هيئة المتاجرة على السلع والعقود الآجلة «CFTC» يوم الجمعة الماضية استمرار التمركزات البيعية على الدولار الأمريكي للأسبوع الثاني على التوالي خلال الأسبوع المنتهي يوم الثلاثاء الماضى الموافق 22 يونيو.

لكن التمركزات البيعية على الدولار قد سجلت تراجعا قويا مقارنة ببيانات الأسبوع الأسبق، مما يشير إلى انخفاض في الاتجاه البيعي على الدولار الأمريكي.

الين الياباني

كانت المرتبة الثالثة من بين العملات الرئيسية الأفضل أداءا من نصيب الين الياباني، مع تلقيه دعم من قبل تقرير آراء أعضاء بنك اليابان الصادر أمس الأحد، حيث أظهر التقرير إلى أنه من المرجح أن يتسارع التضخم في اليابان مع بدء ظهور الطلب المكبوت في النصف الأخير من هذا العام.

وبالتالي من المحتمل أن تفتقر الأسعار اليابانية إلى الزخم على الرغم من الدعم من ارتفاع تكاليف السلع الأساسية، وتحسن الطلب.

كما أنه من المحتمل أن يظل الضغط التضخمي ضعيفا في اليابان بسبب عقلية الانكماش اللزجة، وكان لهذه التصريحات أثر إيجابي على حركة الين الياباني ودعم ارتفاعه بنسبة 0.83%.

اليورو

وجاء اليورو فى المرتبة الرابعة مع تسجيله ارتفاع طفيف بحوالي 0.20% مقابل العملات الرئيسية الأخرى ، حيث استفاد من التصريحات الإيجابية الصادرة عن أعضاء البنك المركزي الأوروبي مع تأكيد عضو البنك المركزي الأوروبي، فابيو بانيتا، اليوم الإثنين، إن مخاطر الجولة الثانية من التضخم لا تزال محدودة.

وأشار  بانيتا إلى أن مزيج السياسات في أوروبا اليوم أفضل مما كان عليه من قبل، وبالتالي يتوقع أن تكون معدلات الطلب في منطقة اليورو قويا بما يكفي لاختبار قيود العرض.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض