رئيس «الفيدرالي» في بوسطن: البنك المركزي الأمريكي قد يرفع الفائدة بحلول نهاية 2022

توقع إريك روزنجرين رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، أن الفيدرالي الأمريكي قد يرفع معدل الفائدة بحلول نهاية العام المقبل 2022، مع وصول سوق العمل والتضخم للمستهدف.

وأضاف في مقابلة مع “ياهو فاينانس أن المعايير التي نحتاج إليها لرفع الفائدة هي وجود معدل تضخم مستدام عند أو أعلى 2%، مع الوصول للتشغيل الكامل خاصة بعد التأثيرات السلبية لجائحة كورونا .

وأشار إريك روزنجرين إلى أنه من المحتمل للغاية أن نرى تحقيق هذه المعايير بحلول نهاية عام 2022، إلا أن المسألة تعتمد على ما إذا كان الاقتصاد يتحسن بنفس القوة التي أتوقعها.

وكشف “الدوت بلوت” في أحدث تقرير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن 11 عضواً من أصل 18 يتوقعون رفع معدل الفائدة مرتين خلال عامين، وهو ما يمثل تغييراً ملحوظاً عن التقديرات السابقة في مارس بشأن عدم وجود توقعات لرفع الفائدة حتى ذلك الوقت.

وقرر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تثبيت معدل الفائدة وبرنامج شراء الأصول دون تغيير، مع رفع توقعات التضخم والنمو الاقتصادي.

وكشف اجتماع لجنة السوق المفتوحة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم الأربعاء ، تثبيت معدل الفائدة عند نطاقه الحالي الذي يتراوح بين صفر و0.25%، مع توقعات إبقائها دون تغيير حتى تعافي سوق العمل ومعدل التضخم نحو المستهدف.

وقرر الفيدرالي الأمريكي تثبيت مشتريات الأصول عند 120 مليار دولار شهرياً، مع استمرار البرنامج حتى الوصول لمستهدف التوظيف واستقرار الأسعار.

وفي نفس السياق قال جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في سانت لويس في وقت سابق أنه يتوقع بدء رفع الفائدة في نهاية 2022، رغم توقعات أعضاء الفيدرالي بشأن رفع معدل الفائدة بحلول 2023 .

وأضاف في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” الجمعة، إن خفض مشتريات السندات قد يكون مرتبطًا بالتطورات الاقتصادية ولن يكون عملية آلية، لافتا إلى أنه قد يدعم خفض وتيرة شراء السندات المدعومة بالرهن العقاري.

وأشار جيمس بولارد إلى أن هناك مخاطر صعودية على توقعات التضخم في الوقت الحالي، منوها إلى أن أسعار المستهلكين ارتفعت بأكثر من المتوقع لذلك فإن تصريحات المركزي الأمريكي التي تميل نحو التشديد النقدي هذا الأسبوع كانت طبيعية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض