دراسة لربط البنوك المصرية بالشبكة المالية الروسية لتسهيل المعاملات المصرفية

كشفت وزارة التجارة والصناعة عن نتائج أعمال اللجنة المصرية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني، حيث اتفقا على 11 بندا في مجال التعاون التجاري والاقتصادي والمالي والمصرفي تتضمن:

أعرب الجانبان عن الرغبة الأكيدة  للطرفين في احراز تقدم ملحوظ  في إطار المفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي.

وأشار الاجتماع إلى الاتفاق بين البنك المركزي المصري ونظيره الروسي على تشكيل مجموعة عمل بمشاركة البنوك الكبرى من البلدين خلال عام ٢٠٢١ لاستكشاف ومناقشه سبل التعاون بين البلدين.

وأبدا  البنكين المركزيين بالبلدين اهتمامهما بالعمل على تفعيل قبول بطاقات الدفع الروسية والمصرية ليصبح استخدامهما متاحاً بالبلدين، فضلاً عن دراسة ربط البنوك المصرية بالشبكة المالية الروسية بهدف تسهيل تنفيذ المعاملات المالية

كما أعرب الجانب المصري عن استعداد جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر “MSMEDA” للتعاون مع الجانب الروسي لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في كلا البلدين وتبادل الخبرات والتجارب الفنية والاقتصادية من خلال الأنشطة التالية:

  • تبادل المعرفة حول الآليات المتبعة لدى الجانبين في توفير التمويل للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.
  • التعريف بالخدمات غير المالية التي يقدمها جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر التي تتضمن الدعم الفني والتدريب والتسويق والتسويق الإلكتروني وترويج الصادرات.
  • تنظيم معارض مشتركة للترويج لمنتجات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر المصرية في روسيا ومنتجات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر الروسية في مصر.
  • تبادل التعديلات التشريعية وأنظمة النافذة الواحدة في كلا البلدين لتسهيل إصدار التراخيص والموافقات اللازمة لإقامة المشروعات.
  • تبادل المعرفة والخبرات في مجال التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية وإمكانية ربط منصات المشروعات الصغيرة والتسويق الإلكترونية بين البلدين، والتعاون في مجال حاضنات الأعمال وحاضنات التكنولوجيا المتخصصة.

ولفت الجانب المصري إلى اهتمام مركز تحديث الصناعة  بتنظيم بعثات تجارية ثنائية بين البلدين للتعرف على السوق الروسية، وكذلك دعوة مسئولي المشتريات من الشركات الروسية لزيارة المعارض المتخصصة في مصر للتعرف على السلع المصدرة من مصر إلى السوق الروسي.

وأكد الجانب الروسي على استعداد مجلس الأعمال المصري الروسي لتقديم كل الدعم لمركز تحديث الصناعة المصري في مجال تبادل البعثات التجارية الثنائية بين مصر وروسيا.

واتفقا على تقديم الدعم للتعاون البناء بين غرفة التجارة والصناعة في الروسية واتحاد الغرف التجارية المصرية من أجل تطوير التعاون التجاري والاقتصادي.

كما أكد الجانبان على وجود فرصة كبيرة لتعزيز التعاون التجاري الروسي المصري من خلال تبادل الوفود، وجذب رواد الأعمال الروسيين والمصريين للمشاركة في المعارض والأسواق والندوات المقامة في البلدين، وتبادل المعلومات.

وأوضحا أهمية تكثيف الأنشطة والتعاون بين جانبي مجلس الأعمال الروسي المصري المشترك من أجل تنفيذ مشروعات في مختلف مجالات التجارة والاقتصاد.

كما اتفقا على دعم إقامة المعرض الدولي «أرابيا اكسبو» والدورة الثالثة عشر من مجلس الأعمال الروسي العربي لعام 2022 بالقاهرة.

ونوه الاجتماع إلى اقتراح مركز سكولكوف للابتكار بشأن الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا من مصر للمشاركة في برنامج المركز الذي يتيح الفرصة للتعرف على خدمات ومزايا مركز سكولكوف للابتكار باعتباره محوراً للسوق الروسي، كما دعا الجانب الروسي ممثلي دوائر الأعمال في مجال الابتكار في مصر للمشاركة في مؤتمر Startup Village 2021 المقرر عقده خلال شهر مايو 2022 ومنتدى Open Innovations 2021 المقرر انعقاده خلال شهر أكتوبر 2021 في مركز سكولكوف للابتكار

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض