مصر والاتحاد الأوراسي يتفاوضان على قواعد المنشأ الصناعية والزراعية باتفاقية التجارة الحرة..قريبا

كشف إبراهيم السجيني مساعد وزيرة التجارة والصناعة للشئون الاقتصادية ورئيس الجانب المصري في مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوراسي، أن المفاوضات شهدت احراز تقدم ملحوظ بالنسبة لقواعد المنشأ حيث تم الانتهاء من غالبية المواد المتعلقة بالقواعد العامة، مشيراً الى انه سيتم خلال  الفترة المقبلة التفاوض بشأن قواعد المنشأ الصناعية والزراعية.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدتها نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع أندريه سليبنيف وزير تجارة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وذلك في ختام فعاليات اجتماعات الجولة الرابعة لمفاوضات التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الاوراسى.

وأكد أن المفاوضات شهدت توافق كبير فى الرؤى بين الجانبين حيث تم توقيع المحضر الختامى للمفاوضات والذى تضمن كافة النتائج التي تم التوصل اليها  .

وأوضح السجيني أنه بالنسبة لمفاوضات التجارة في السلع فقد تم التأكيد على اهمية تحرير السلع المتبادلة بين الجانبين إيماناً بأن تحرير التجارة هو السبيل الوحيد لتنمية العلاقات التجارية بل وأيضاً تعميق التعاون الصناعي والاستثماري بين الجانبين، ومن ثم العمل على توفير الاعفاء من الرسوم الجمركية على السلع المتبادلة بين الجانبين وفقا لجداول زمنية محددة لا تتدعى عشر سنوات مع وجود قائمة تشمل سلع سوف يتم تحريرها مع دخول الاتفاق حيز النفاذ.

وأشار الجانب المصري إلى أهمية العمل على ازالة ايه قيود كمية امام الصادرات المصرية الى اسواق دول الاتحاد الأوراسي مثل الحصص الكمية او الموسمية.

ولفت السجيني إلى أن المفاوضات في مجال المعالجات التجارية اتسمت بالإيجابية بين الجانبين حيث تم الاتفاق على تبادل المعلومات حول النصوص المقترحة والتي لم يتم الانتهاء منها بعد، وذلك لدراستها وإعداد الصياغة النهائية للاتفاق ككل

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض