مجلس إدارة أركان يوافق على الاندماج مع شركة حديد الإمارات التابعة لـ «ADQ»

أعلنت شركة أركان لمواد البناء – الرائدة في مجال تصنيع مواد البناء والتشييد ومقرها الإمارات العربية المتحدة – إن مجلس إدارتها وافق على الاستحواذ المقترح على جميع الأسهم في شركة الإمارات لصناعات الحديد التابعة لصندوق أبو ظبي للثروة السيادي «ADQ»، وفقا لموقع أرب نيوز.

وقالت أركان في بيان لبورصة أبوظبي إنها ستستحوذ على 5.1 مليار سهم عادي بسعر 0.798 درهم للسهم بقيمة إجمالية 4.07 مليار درهم (1.11 مليار دولار).

وأوضح البيان أن  مجلس إدارة الشركة قرر توصية مساهمي الشركة بالموافقة على العرض الذي تلقته من شركة صناعات القابضة العامة فى مايو للاستحواذ على حديد الإمارات.

وتتضمن البنود الأساسية للعرض المقترح قيام صناعات بتحويل إجمالي الأسهم المصدرة لشركة حديد الإمارات إلى أركان، على أن تصدر الأخرى لصالح صناعات في المقابل سندات قابلة للتحويل بشكل إلزامي وتلقائي إلى 5.1 مليار سهم عادي عند إغلاق الصفقة.

وأشارت الشركة إلى أنه بعد استكمال الصفقة، ستمتلك شركة صناعات – وهي وحدة تابعة لصندوق أبو ظبي للثروة السيادي ADQ – ما يناهز 87.5بالمائةمن إجمالي الأسهم المصدرة لـ« أركان»، مضيفة  في البيان إن الاندماج لا يزال بحاجة إلى موافقة الجمعية العمومية للشركة، وهي خاضعة لموافقات المساهمين والجهات التنظيمية المعنية.

كما أعلنت شركة مواد البناء الإماراتية، تعيين «كيه بي إم جي» مقيّماً مستقلاً و«وايت أند كيس» مستشاراً قانونياً بهدف تقييم العرض المقدم من صناعات التابعة لشركة القابضة لتوحيد الأعمال مع شركة حديد الإمارات.

وأضافت الشركة أن مجلس إدارتها سينظر قبل تقديم توصياته للمساهمين إلى نتائج عملية التقييم التي ستجريها شركة «كيه بي إم جي»، بالإضافة إلى ما سيقترحه المستشارون القانونيون، بما سيمنحه نظرة أشمل أثناء تقييم العرض المقترح.

يذكر أن شركة صناعات ، أكبر تكتل صناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة ، كانت قد اقترحت الصفقة في 9 مايو ، وتولت ADQ ملكية صناعات من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في مارس 2020.

وقال جمال سالم الظاهري ، رئيس مجلس إدارة شركة أركان «إن هذه الصفقة مع حديد الإمارات ستسرع من طموحاتنا من خلال الجمع بين اثنين من رواد القطاع في الإمارات العربية المتحدة ، وبالتالي توسيع محفظة منتجاتنا وسجل الطلبات بشكل كبير».

وأضاف الظاهرى: أن «أركان مستعدة للاستفادة من الفرص الناشئة في قطاعي مواد البناء والتشييد ، حيث يبدأ العالم في التعافي من جائحة كورونا».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض