الدولار النيوزلندي يستمر في تصدر العملات الرئيسية الرابحة لليوم الرابع على التوالي

ضعف أسعار النفط يحد من ارتفاع الدولار الكندي بصورة أكبر

واصل الدولار النيوزلندي ، تصدر العملات الرئيسية الرابحة لليوم الرابع على التوالي، وجاء فى المراتب الأربعة الأخرى كل من الين واليورو والدولار الكندي والدولار الاسترالي.

وشهدت معظم العملات الرئيسية ارتفاعا خلال تداولات اليوم الخميس، بالتزامن مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، وفقا لموقع Arabictrader.

المرتبة الأولى

واصل الدولار النيوزلندي تحقيق المزيد من المكاسب خلال اليوم الخميس ليستكمل مسيرة المكاسب التي بدأت منذ مطلع الأسبوع الجاري.

وسجل اليوم ارتفاعا بنسبة 1.40%، على الرغم من غياب البيانات الاقتصادية المهمة في نيوزلندا لكن تراجع الدولار الأمريكي من ناحية وتصاعد الآمال حول تعافي الاقتصاد في نيوزلندا من ناحية أخرى قد دعما من استمرار صعود العملة منذ بداية الأسبوع وحتى اليوم.

المرتبة الثانية

جاء الين الياباني فى المرتبة الثانية بين العملات الرئيسية الأفضل أداء اليوم، الذي صعد بنحو 0.85%، مع تأكيد محافظ بنك اليابان على حرص البنك على الاستمرار في دعم تمويل الشركات لتجاوز أزمة فيروس كورونا التي ضربت الاقتصادي الياباني والعالمي خلال العام الماضي، ومن المقرر أن تصدر مساء اليوم بيانات التضخم في اليابان خلال يونيو الجاري.

المرتبة الثالثة

كانت المرتبة الثالثة بين العملات الرئيسية الأفضل أداء من نصيب العملة الأوروبية الموحدة اليورو بفارق طفيف عن الين الياباني، حيث سجل صعود بنحو 0.82% خلال اليوم مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى.

وعزز من هذا الارتفاع البيانات الصادرة صباح اليوم عن معهد «IFO» حول مناخ الأعمال في ألمانيا خلال يونيو الجاري، والتي أظهرت تحسن المؤشر بقوة،بالإضافة إلى أن تصريحات الخبراء في المعهد جاءت إيجابية مع التأكيد على تحسن الاقتصاد الألماني بوتيرة سريعة.

المرتبة الرابعة

أما الدولار الكندي فجاء فى المرتبة الرابعة من حيث الارتفاعات بتسجيل 0.53% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى بدعم من المكاسب التي حققتها أسعار النفط منذ تداولات أمس.

وصلت عقود خام برنت إلى مستويات 75 دولار للبرميل، إلا أن أسعار النفط بدأت في الضعف خلال الساعة الأخيرة، وهو ما حد من ارتفاع الدولار الكندي بصورة أكبر.

المرتبة الخامسة

وكانت المرتبة الخامسة والأخيرة بين العملات الأفضل أداء اليوم من نصيب الدولار الاسترالي الذي حقق استقرارا خلال التداولات، في ظل غياب البيانات الاقتصادية المهمة في أستراليا.

ويشار إلى أن المخاوف حول تفاقم الخلافات بين الصين وأستراليا  زادت من الضغوط على تحركات العملة لكن حالة التفاؤل حول تعافي الاقتصاد دفعت العملة للاستقرار خلال اليوم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض