«شباب الأعمال» تقترح فتح الاستثمار بالمجال الجوي ومرونة الاجراءات لتنمية السياحة

أكد محمد قاعود رئيس لجنة السياحة بالجمعية المصرية لشباب الأعمال، أهمية التركيز تطوير السياحة الكمية والسياحة ذات الجودة العالية، من أجل احداث تنمية سياحية مستدامة.

وأوضح  خلال ندوة ” مستقبل السياحة المصرية ودور القطاع الخاص” ضرورة تعزيز سياحة الرفاهية في مصر خاصة وأنها تخاطب السياح ذوي القوى الشرائية العالية، منوها بأن ذلك يتم من خلال تقوية حلقة الوصل مع الاسواق الرئيسية والاسواق المستهدفة.

وأضاف قاعود أن هذا الدور منوط به الناقل الرسمي ” مصر للطيران”، مؤكدا أهمية فتح الاستثمار أمام القطاع الخاص في المجال الجوي والسماح لهم بتسيير رحلات تجارية في المطارات الجديدة مثل مطار سفينكس ومطار العاصمة الإدارية.

وأشار إلى أهمية وجود مرونة في الاجراءات وسرعة الانتهاء منها من أجل التوافق بين طلبات السياح وتفعيل تعليمات الدولة، مؤكدا أهمية ذلك خاصة وأن السائح قد يطلب تغييرا في البرنامج الخاص به والذي يواجه بضرورة اخذ موافقات جديدة.

ولفت قاعود إلى أن سياحة الفعاليات سيكون لها دور كبير ، فسياحة الفعاليات  غاية في الأهمية وأصبح هناك أجندات جاهزة لفترات مستقبلية قد تصل إلى ثلاث اعوام.

وفيما يتعلق بالسياحة الطبية، نوه بأن مصر لديها مستشفيات كبيرة ومؤهلة لاستقبال المرضى والسياحة العلاجية، ولكن نحتاج إلى تخصصية في مجال معين تستطيع مصر أن تنافس به بين الدول المجاورة.

وذكر قاعود أنه لتنمية السياحة لابد من وجود تسهيلات في حجز التأشيرات والحصول عليها بسهولة ، كذلك لابد من اتاحة تأشيرة المعارض والمؤتمرات بحيث يكون الحصول عليها في المطار  وبأسهل الوسائل.

وأكد أن مصر مؤهلة  بقوة لوجود طفرة في السياحة، مؤكدا استعداد القطاع الخاص لتحمل مسئولية استقبال السياح وتطوير آليات خدمتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم .

واقترح  فتح رحلات الشارتر للمدن الجديدة والترخيص للطيران الأجنبي للوصول إلى مطارات متعددة وليس مطار القاهرة فقط.

وعن كيفية عودة السياحة الروسية لمعدلاتها السابقة، قال ردا على سؤال أموال الغد، أن ذلك يتطلب التوسع في تسيير الرحلات التجارية وليس الشارتر فقط مع وجود رحلات من شرم الشيخ إلى كافة المدن الروسية، منوها بأن السائح الروسي معروف بأنه من سائح غني لذا يحتاج إلى خدمات ذات جودة عالية، وكذلك يفضل السياحة الشاطئية، فضلا عن أهمية العودة للمشاركة في المعارض الروسية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض